أخبار

مسؤول أمريكي: نرغب في مساعدة السودان خلال المرحلة الانتقالية

وكالات (التغيير) – بحثت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبدالله مع القائم بالأعمال الأمريكي الجديد بالخرطوم بريان شوكان، تسريع عملية إزالة اسم السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب، واستئناف الحوار الهادف لذلك.

وشددت وزيرة الخارجية السودانية- خلال لقائها مع القائم بالأعمال الأمريكي يوم السبت- على أهمية إلغاء تصنيف السودان، دولة راعية للإرهاب، بأسرع ما يمكن، لأن ذلك مفتاح لتطبيع علاقات السودان مع المؤسسات المالية والاقتصادية الدولية؛ ما يساهم في تمكين الحكومة الانتقالية من التصدي للتحديات الاقتصادية التي يواجهها السودان.

من جانبه، وصف القائم بالأعمال الأمريكي ما يمر به السودان من تحولات بأنها “تاريخية وإيجابية”، لافتًا إلى أن العلاقات بين البلدين تشهد تحولًا تاريخيًا.

وقال إن هناك رغبة قوية في واشنطن ومن كل أطراف المجتمع الدولي لمساعدة السودان لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية، وأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب “هدف مشترك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق