أخبار

موقوفون في قضية مخدرات بالخرطوم يضربون عن الطعام لعدم محاكمتهم

التغيير: الخرطوم – بدأ موقوفون لدى سلطات مكافحة المخدرات في العاصمة السودانية، اليوم الثلاثاء اضرابا عن الطعام في حراسات قسم المكافحة احتجاجا على عدم تقديمهم للمحكمة بعد مضي نحو 11 شهراً على حبسهم.

واوقفت سلطات مكافحة المخدرات حوالي 17 شخصا على ذمة التحقيق بعد ضبطها حاوية مخدرات، ومن بين الموقفين ملاك شركة تخليص وآخرين. بينما تقول عائلات الموقوفين “ان ملاك الشحنة الحقيقيين، والتي تم ضبطها بحاويات مدينة ود مدني،  ثلاثة اشخاص من جنسيات عربية مختلفة”

وشكت عائلات المووقوفين من سوء المعاملة التي يتلقاها المسجونون في حراسات مكافحة المخدرات بام درمان، هذا الى جانب عدم تقديمهم للمحاكمة وتجاوز فترة الحبس القانونية المقرر قضائيا بـ3 اشهر.

وقال خالد بشير وهو احد اقرباء المسجونين، “يواجه الموقوفون على ذمة هذه القضية اوضاعا مأساوية داخل مخافر الشرطة”. واشار الى ان أكثر من 5 اشخاص مسجونين في حراسة مساحتها ٦ أمتار، ولا يسمح لهم بدخول دورة المياه للتبول وتوضع لهم “جرادل” لقضاء حاجتهم داخل هذه الزنازين”  وأشار الى ان “السلطات لا تسمح بزيارتهم او اتصال ذويهم بهم، هذا الى جانب ان بعض الموقوفين يعانون امراضا مزمنة كالضغط والسكري ولا يسمح لهم بتناول الدوية-وفقا لبشير”

ونوه بشير الى ان عائلات الموقوفين تطالب بتقديمهم الى محاكمة عاجلة اذا كانت هناك بينه واضحة ضدهم او اطراق سراحهم. وخلال السنوات الاخيرة، ظلت ادارة مكافحة المخدرات تعلن عن ضبطيات  كبيرة لحاويات المخدرات القادمة الى السودان عبر ميناء بورتسودان دون تقديم المتهمين لمحاكمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق