أخبار

الآلاف يحتجون في كسلا للمطالبة بإقالة طواقم البشير  

كسلا (التغيير) – جابت مسيرات تضم الآلاف شوارع رئيسة في مدينة كسلا شرق السودان يوم الخميس للمطالبة بإقالة المديري التنفيذي لمحلية كسلا ومدير عام وزارة الصحة بالولاية ومديرة الطب الوقائي .
وقال شاهد عيان عبر الهاتف لـ«التغيير » « تظاهر الآلاف أمام مبنى محلية كسلا للمطالبة بإقالة المدير التنفيذي كما إنتقل المحتجين الى وزارة الصحة لإقالة مديرة الطب الوقائي ومدير الوزارة » .
وتفتك الحميات بمواطني مدينة كسلا منذ الأسبوع الماضي وهي  فيروسيات مستوطنة في البلدة منذ العام الماضي وفقا لخبراء الصحة العالمية .
وأدت الحميات العام الماضي في مدينة كسلا إلى وفاة العشرات وإصابة أكثر من 5 آلاف شخص فيما  كان الرئيس المخلوع عمر البشير قد قلل من تأثيرها وإتهم المنصات الإجتماعية بتضخيمها .
ويتهم المحتجين مسؤولي الولاية بالإنتماء إلى المؤتمر الوطني وعدم إجراء معالجات للأزمات التي تعاني منها الولاية بجانب التحالف مع الحاكم العسكري الذي يرفض إقالة المسؤولين .
ونقلت سارة وهي موظفة ل«التغيير » ان مدينة كسلا تعاني من تدهور غير مسبوق جراء تفشي الحميات وتقاعس الحكومة لأنها موالية للنظام المخلوع .
وتابعت « المتظاهرين  سلموا  مذكرات للمسؤولين بالإسراع في إقالة الأسماء المرفقة وإذا لم ينفذوا المطالب سنرى ماسيحدث وربما نرفع سقف المطالب ». وأفادت مصادر (التغيير) ان لجان المقاومة بالولاية تُرتب لمسيرات للمطالبة بإقالة مسؤولين آخرين من رموز حزب المؤتمر الوطني.
وكانت لجنة أطباء فرعية كسلا حذرت من تزايد الحميات وتعطل جهاز الصفائح الدموية في مستشفى كسلا .

تعليق واحد

  1. “إنتقل المحتجين الى وزارة الصحة لإقالة مديرة الطب الوقائي ومدير الوزارة ”
    “ويتهم المحتجين مسؤولي الولاية بالإنتماء إلى المؤتمر الوطني”
    انتقل المحتجين كيف؟!!!
    ابجديات النحو يا كاتب التقرير
    “المحتجون”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق