أخبار

الآلاف يتظاهرون في العاصمة السودانية ضد إفلات قادة النظام من العدالة

 

الخرطوم (التغيير) – وصل آلاف المتظاهرين إلى الساحات الرئيسة في العاصمة السودانية اليوم الإثنين بدعوة من لجان المقاومة المدنية للضغط على الحكومة الإنتقالية للإسراع في المطالب التي أدت إلى إندلاع الثورة الشعبية من بينها تقديم قادة النظام البائد إلى العدالة .

وذكر شهود عيان  أن ” آلاف المحتجين وصلوا إلى ساحات رئيسة حددتها قوى التغيير ويرددون هتافات مناوئة لحزب البشير والإسراع في تفكيكه وإستلام أصوله من الحكومة الإنتقالية “.

فيما أكد شاهد عيان من منطقة الحاج يوسف أن مئات المتظاهرين سلكوا الشوارع التي حددتها لجان المقاومة والأوضاع تسير وفق الخطة ولا تسجيل لحالات عنف حتى الآن “.

وفي منطقة جبرة جنوب الخرطوم تظاهر المئات جوار شارع رئيسي لطالما كان نقطة تجمع إبان التظاهر ضد نظام البشير قبل أن يتوجهوا إلى ساحة الحرية وهم يرددون هتافات مناوئة لحزب البشير .

وأفاد أحد المتظاهرين “التغيير ” أن ” الإحتجاجات ضرورية لإظهار القوة للأطراف التي تسعى إلى عرقلة الفترة الإنتقالية .. نحن نشعر بالقلق من تقويض حكومة حمدوك ويجب أن نظهر قوتنا ووحدتنا وعلى الحكومة الإستجابة للمطالب التي تقلق الشارع “.

وإمتدت التظاهرات الشعبية إلى مدن عطبرة والسوكي والأبيض وشوهد طلاب المدارس والمتظاهرين يقودون مسيرات سلمية إلى الساحات الرئيسة التي أعلنتها قوى الثورة .

وفي منطقة السوق العربي تظاهر العشرات اليوم الإثنين وقال شهود أن المتظاهرين سلموا مذكرة إلى ضابط شرطة مكلف بإغلاق الشوارع المؤدية إلى القصر الجمهوري.

وذكر شهود عيان أن بعض المتظاهرين في السوق العربي كانو يرتدون مئزرة خضراء (مرايل )  على غير العادة.

وتجنب المتظاهرين الوصول إلى منطقة القيادة العامة بعدما أعلن تجمع المهنيين مسارات للتظاهر لتجنب الصدام مع القوات الحكومية . فيما قال شهود أن المركبات العسكرية التابعة لقوات الدعم السريع تواجدت في محيط القيادة العامة بينما إتسعت رقعة إنتشار الجيش حول محيط القيادة .

بينما تجمع الآلاف في ساحة ميدان الأهلية بمدينة أمدرمان ظهر اليوم الإثنين وطالبوا بتفكيك حزب المؤتمر الوطني .

وتسلق العشرات كتلة حديدية مصممة للإعلانات التجارية في ساحة ميدان الأهلية وظلوا يطرقون عليها وهم يهتفون بالعدالة وقصاص ضحايا الإحتجاجات الشعبية .

وكانت لجنة العمل الميداني التابعة إلى قوى التغيير أكدت الأحد إخطارها للشرطة بموجهات ومسارات مواكب الإثنين بغرض الحماية وعدم حدوث حالات عنف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق