أخبار

ود الفكي: السيادي السوداني وجه شكراً للجبهة الثورية والحلو

التغيير: الخرطوم- أعلن المتحدث الرسمي بإسم مجلس السيادة وعضو وفد التفاوض محمد الفكي أن الرغبة للتوصل إلى السلام متوفرة هذه المرة لدى الجبهة الثورية والحركة الشعبية شمال برئاسة عبد العزيز الحلو .وقال الفكي لـ”التغيير الأكترونية ” إن الثورة الشعبية والإطاحة بالنظام انعكستا إيجابا  على المفاوضات وشعرنا أن مفاوضي الجبهة الثورية وحركة الحلو تحلوا بقدر كبير من المسؤولية “.

وأضاف الفكي ” الرغبة للسلام أيضا نابعة من الخطر الذي أحاط البلاد ومخاوف الانهيار إذا ما استمرت الحرب ” وتابع ” كنا نطمح في الوصول إلى أكثر من الذي تحقق وقدمنا لهم الشكر على ما بدر منهم من روح إيجابية “.

وأوضح الفكي أن الخرطوم لم تكن مستعدة لتحقيق سلام في السابق لكن هذه المرة توجد معطيات أخرى لأن السودانيين لديهم رغبة في تخفيض نسب الفقر بتوجيه الأموال التي تبتلعها الحرب إلى التنمية وتابع ” الوضع الاقتصادي القاسي يدفع لطلب السلام “. وأشار الفكي إلى أن مفاوضات السلام تأتي بمشاركة جميع أعضاء المجلس السيادي في مفاوضات السلام إلى جانب رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل ووزير مجلس الوزراء ووزير الحكم الاتحادي ومفوض مفوضية السلام فضلا عن اختيار ثلاثة خبراء لاحقا للانضمام إلى فريق التفاوض.

وحول جولة المفاوضات القادمة رهن الفكي تحديدها تاريخها إلى لجنة مشتركة بين الحكومة والجبهة الثورية في الخرطوم ، وأضاف ” استعدادات فصائل الجبهة الثورية متفاوتة ومهمة هذه اللجنة تحديد التفاوض وفقا لجاهزية الأطراف “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق