أخبار

وزير الري السوداني يشارك في وقفة احتجاجية ويؤكد الاستمرار في هيكلة الوزارة

الخرطوم : التغيير – اعلن وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، المضي في اجراءات هيكلة الوزارة وإزالة كافة التشوهات التي اقعدت بالري خلال الفترة الماضية. في الأثناء طالبت اللجنة التيسيرية لنقابة العاملين بالوزارة، الحكومة الانتقالية ومجلس الوزراء، بمراجعة وحدة تنفيذ السدود ومحاسبة منسوبيها وفق الإجراءات القانونية.

وتصاعدت حدة التوترات بالوزارة عقب إحالة 31 عاملا بإدارة العلاقات البينية والمراسم الاسبوع الماضي، و اعتدي أفراد من منسوبي وحدة تنفيذ السدود على المدير المالي والإداري المكلف معتصم العوض، واحتلوا مكتب الوزير واعتصموا فيه لنحو ثلاث ساعات قبل يفضوا بشرطة مكافحة الشغب.

وفي رد سريع نظم العاملون بالوزارة اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع العوض، في حضور الوزير و وكيل الوزارة رحمة الله محمد ومدراء الإدارات، و موظفي الوزارة.

و اكد الوزير عدم التراجع عن أهداف ثورة ديسمبر واعلن تشكيل لجنة لاعادة هيكلة تنظيم العمل بالوزارة برئاسة الوكيل، وتضم في عضويتها ممثلين لوزارتي العمل والمالية إضافة إلى عدد من خبراء الري.

وأشار الوزير إلى أن التشوهات والممارسات الخاطئة التى أحدثها النظام البائد في الخدمة المدنية أسهمت بشكل مباشر في ضعف إداء الوزارة وازدواجية القرار والمهام.

وشدد الوزير على أهمية انشاء جهاز خدمة مدنية مقتدر يعالج التشوهات الموجودة بالوزارة بأسلوب مهني بعيدا عن الاقصاء والتهميش.

واعرب عن رفضه القاطع لحادثة الاعتداء التي تعرض لها مدير الشؤون المالية والإدارية بوحدة تنفيذ السدود، وقال : ما جرى مرفوض وسنتعامل معه وفق القانون.

من جانبه استنكر المتحدث باسم قوي الحرية والتغيير بالوزارة محمود عبد الله، الاسلوب الهمجي والأساءة  التى تعرض لها موظف السدود وشدد على ضرورة إتخاذ كافة الطرق القانونية والسلمية لحفظ هيبة الدولة.

وادانت عضو لجنة تسيير نقابة العاملين بالوزارة، أسماء محمد احمد، ما حدث من بعض منسوبي وحدة تنفيذ السدود تجاه المدير المكلف،

وقالت في بيان للجنة التيسيرية، ان قرأر إنهاء خدمة العاملين بإدارة العلاقات البينية والمراسم تأتي في إطار تقليص العمل بالسدود وإزالة بؤر الفساد والاجسام السرطانية التى تم استيعابها بناء على المحسوبية والانتماء السياسي والتمييز بين العاملين في المؤسسة الواحدة

وطالبت اللجنة التيسيرية الحكومة الانتقالية ومجلس الوزراء، بمراجعة وحدة تنفيذ السدود ومحاسبة منسوبيها وفق الإجراءات القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق