أخبار

مستندات تكشف عن تعاملات فاسدة لشركات مع البنك الزراعي من بينها التصنيع الحربي

 

الخرطوم (التغيير)- قال موظفون بالبنك الزراعي أن مديونيات شركات حكومية وشركات خاصة لدى البنك تبلغ (مليارات) الجنيهات معظمها تعسر في سداد عمليات تمويل زراعي وسلفيات إلى جانب ممارسات غير سليمة نجم عنها ضياع أموال عامة للبنك.

وحمَّل الموظفون إدارة البنك المسئولية في هدر موارده وعدم توجيهها في اغراضها الصحيحة.

وكشفت مستندات حصلت عليها (التغيير) عن حصول شركات حكومية وشركات لنافذين في الحكومة السابقة والمؤتمر الوطني على أموال من البنك بطرق غير سليمة وعن مديونيات ب(مليارات) الجنيهات لم تسدد للبنك ولم تفلح إدارة البنك في تحصيلها بسبب نفوذ الدائنين وعلاقتهم الوثيقة بنظام البشير.

وأظهرت المستندات شركات تتبع للتصنيع الحربي حصلت على تمويل من البنك الزراعي على رغم من توصية بنك السودان المركزي بعدم تمويلها. وقالت المصادر أن الشركة المستفيدة من التمويل لم تسدد المديونيات التي عليها كما أنها سبق وتأخرت في سداد عائدات الصادر.

وكشف مستند أن شركة (قرين تكستايل بزنس المحدودة) وتتبع للتصنيع الحربي طلبت تمويل من البنك الزراعي في 18 أغسطس 2019 بمبلغ (61) مليون جنيه لزراعة القطن بمشروع الرهد الزراعي وقبل حصولها على الموافقة على طلب التمويل من بنك السودان حصلت على تمويل من البنك الزراعي على حساب عملية غير مكتملة بلغت (13) مليون جنيه دون أن تقدم ضمانات كافية ولم تلتزم بسداد ارباح البنك الزراعي.

وقال المصدر ” إدارة البنك الزراعي منحت الشركة التابعة للتصنيع الحربي تمويل يزيد عن ثلاثة عشر مليون جنيه تُساوي قيمة (8300) جوال سماد قبل أن يوافق بنك السودان على العملية وحرمت الإدارة البنك من الحصول على الأرباح البالغة 15%”.

ومضى المصدر قائلا ” والمشكلة أن بنك السودان رفض للبنك الزراعي تمويل شركة قرين تكستايل التابعة للتصنيع الحربي وهو لا يعلم أن البنك الزراعي شرع في تمويلها سلفا”.

وأفاد تقرير إدارة المخاطر ببنك السودان – حصلت التغيير على نسخة منه-  أن الوديعة في بنك أمدرمان الوطني البالغ قيمتها (5000,000) مليون درهم إماراتي التي قدمتها الشركة كضمان لا تغطي قيمة التمويل كما أن الشركة حكومية وأن منشور من بنك السودان منع تمويل الشركات الحكومية.

وكشفت إدارة المخاطر بالبنك المركزي أن شركة قرين تكستايل سبق وأن وضعت في قائمة الحظر بسبب عدم توريد حصائل الصادر.

وأظهرت المستندات أن شركة قرين تكستايل تتبع لشركة (قرين زون) التي تتبع بدورها للتصنيع الحربي رغم أن اسهم التصنيع تتضح ملكيتها لأسهم عدد من الشركات المكونة له من بينها شركة ساريا وقرين زون وشركة تارقت واعمال التعدين المتقدمة وشركة الصخرة الحمراء.

وقال المصدر أن شركة قرين تكستايل استلمت السماد مقابل شيك ضمان لا يتضمن ارباح البنك التي تبلغ (2) مليون جنيه مؤكدا أن عدد كبير من عمليات التمويل طرفها شركات حكومية و نافذين في النظام السابق ظلت معلقة وتسببت في هدر حقوق البنك مطالبا بمراجعة كاملة للبنك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق