أخبار

نازحو شمال دارفور لـ(حمدوك): سلموا  البشير إلى الجنائية

الخرطوم (التغيير) – طالب زعيم أهلي بمخيم أبوشوك للنازحين بمدنية الفاشر (ولاية شمال دارفور) رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بتسليم المخلوع عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية مشددا على  أن النازحين وعائلات الضحايا لن يتراجعوا عن هذا المطلب الضروري .

فيما تعهد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الذي زار مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور اليوم الإثنين وشملت زيارته معسكر أبوشوك والسلام للنازحين بتحقيق السلام الجذري الذي يخاطب الأزمة .

وتابع حمدوك مخاطبا نازحي معسكر أبوشوك اليوم الإثنين ” المحادثات التي كانت تعقد في الغرف المغلقة بواسطة النظام السابق لم تجلب السلام لأنها لم تشمل مطالب أهل دارفور ومشكلاتهم “.

وقال حمدوك أن السلام أولوية للحكومة الإنتقالية منذ تشكيلها لافتا إلى أن الحكومة لن تهدأ لها بال مالم تحقق المطالب وتابع ” شاهدت اللافتات المرفوعة التي شكت من أن دارفور لاتزال تنزف وسنعمل على معالجة هذه المشكلات “.

من جهته قال العمدة بمعسكري أبوشوك والسلام، محمد آدم بوش، أن التغيير الذي حدث في دارفور طفيف جدا ونشعر بشئ من الحرية بعد سجون الأنقاذ والنظام السابق ولفت إلى ضيق مساحات المخيم متهما المليشيات المسلحة بجلب سكان جدد وإسكات الأصوات الرافضة بالبنادق .

ودعا آدم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالسماح للمنظمات الدولية التي طردها النظام السابق بالعودة مرة أخرى لغوث النازحين كما طالب بمحاكمة البشير وتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية دون تراجع.

كما طالب العمدة بنزع سلاح المليشيات وإبعاد المستوطنين الجدد من أراضي النازحين وتابع “مايحدث في الأراضي عبودية وإستعمار جديد ” مشددا على التعويضات الفردية للنازحين على غرار مهجري وادي حلفا والسدود بالولاية الشمالية .

وحذر العمدة من إستمرار القتل والنهب في العديد من مناطق دارفور مشيرا إلى أن المطالب التي ذكرها لاتقبل التأخير وأضاف مخاطبا حمدوك ” هذه إختبارات لحكومتك والنار من مستصغر الشرر وإذا لم تجد الإرادة السياسية ستذهب أطراف السودان “.

كما شدد العمدة على ضرورة إقالة مفوض العون الإنساني بولاية شمال دارفور وإعفاء أبناء النازحين من الرسوم الدراسية في جميع المراحل .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق