أخبار

السودان: مظاهرات غاضبة بعد وفاة شرطي يمتلك معلومات ضد مسؤولين

التغيير: الخرطوم – اندلعت مظاهرات غاضبة مساء اليوم بأم درمان اثر وفاة شرطي سوداني أعلن امتلاكه معلومات حول فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني في يونيو الماضي ، واضطرت الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات بثلاثة أحياء بالمدينة التاريخية الواقعة غربي الخرطوم.

وتوفى الشرطي نزار النعيم،  مساء أمس الثلاثاء، في العاصمة المصرية القاهرة ، وشاعت أنباء عن اغتياله ، إلا أن مصادر أخرى أكدت لـ” للتغيير الإلكترونية ” أن الشرطي ، توفى بسبب سكتة قلبية،  وسط تشكك قوى المقاومة الشعبية وتتهم جهات أمنية بملاحقته وتعريض حياته للخطر .

وأكد أحد أقرباء النعيم، اليوم الأربعاء من سرادق العزاء بأم درمان، أن الشرطي تعرض لمطاردات في الخرطوم بعد أن  أعلن استعداده للمثول أمام لجنة التحقيق حول فض اعتصام سلمي بواسطة قوات مسلحة سودانية من أمام قيادة الجيش في شهر يونيو الماضي، وأكد الشرطي “أنه مستعد لتقديم شهادته التي قد تجر كبار الضباط الى التحقيقات”

وقدمت السلطات السودانية خلال فترة سيطرة المجلس العسكري، نزار النعيم، الى محاكمة،  فيما ناشد هو قوى الثورة بمساندته ، إلا أن فريقاً من المحامين نصحه بعدم المثول أمام المحكمة تجنبا للاعتقال .

وقال شاهد عيان «أضرم محتجون النار على الإطارات القديمة في الشوارع الرئيسية في أحياء بانت وودنوباوي والعباسية بمدينة أم درمان، وهي المنطقة التي تقيم فيها عائلة النعيم ».

وتابع « جاءت الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع في عدة شوارع والكر والفر مستمر بين المحتجين وشرطة مكافحة الشغب ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق