أخبار

الجيش السوداني: نحن لسنا شركة أمنية

وكالات (التغيير) – نفى المتحدث باسم الجيش السوداني العميد عامر محمد الحسن، إرسال ألف جندي من قوات “الدعم السريع” لدعم الجيش الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر، وقال: نحن لسنا شركة أمنية.

وأضاف في حديث صحفي لقناة “طيبة” الفضائية أن “قوات الدعم السريع” تعمل حسب الاتفاقيات الدولية والأممية، و​الجيش السوداني​ يعمل على دعمها وتعزيز نجاحها، لما تمتاز به هذه القوات من مهنية”.

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت في وقت سابق، أن تقرير فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا، أفاد بأن السودان أرسل في يوليو الماضي ألف جندي إلى ليبيا دعما لحفتر في مواجهة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، إن هذه الادعاءات تأتي في إطار الكيد المنهجي للمؤسسات القومية، وأن الجيش السوداني ليس شركة أمنية حتى يكون بهذا المستوى الذي ورد في التقرير الأممي المزعوم، مشددا على أن الجيش لن يلتفت إلى مثل هذه الأقاويل غير الصادقة.

يذكر أن “قوات الدعم السريع” في السودان أرسلت آلاف الجنود للمشاركة في الحرب باليمن إلى جانب التحالف الذي تقوده السعودية.

تعليق واحد

  1. بجريدة النتباهة الصادرة بالخرطوم بتأؤسخ الإثنين 8صفر 1441هجرية الموافق 7 أكتوبر 2019 ميلادية العدد 4765 كتب الأستاذ الطيب مصطفى قائلا : ما جرى بتلودي من تخريب وتدمير وإحراق لممتلكات من قبل منسوبي قوى الحرية والتغيير وما حدث بمحلية أبو جبيه بفعل مسلحين جنوبيين إحتلوا مساحات شاسعة داخل الأراض السودانية بل وفرضو رسوما على المواطنيين . ثم توغلت مليشياتأثيوبية داخل ولاية القضاؤف وإعتدوا على القواتالنظامية وما جرى داخل الخرطوم والولايات الأخرى من المتفلتين ظلوا يأخذون القانون بأيديهم ويفرضون أنفسهم على السلطة التنفيذية والقوات النظامية مع تقاعس الأجهزة الأمنية والشرطية من تطبيق القانون .
    أين الجيش السوداني ؟ ولماذى يذهب به بعدا ليدافع عن أوهام أل سعود الضرع الذي يحلب لأمريكا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق