أخبار

المالية وبنك السودان يعلنان أول سياسات نقدية للانتقالية بالسبت

التغيير: الخرطوم – يعتزم وزير المالية إبراهيم البدوي، ومحافظ البنك المركزي حسين جنقول، إعلان برنامج الإصلاح المصرفي والسياسات النقدية للمرحلة الإنتقالية في ندوة عن القطاع المصرفي والإصلاحات الإقتصاددية مساء السبت في العاصمة السودانية .

 ويشارك في الندوة التي تستضيفه فندق السلام روتانا بالخرطوم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بحسب متحدث إتحاد المصارف  . وأوضح المتحدث الرسمي بإسم إتحاد المصارف طه الطيب في تصريحات صحفية أن البنك المركزي سيعلن مسودة السياسات النقدية للعام ٢٠٢٠م ومرتكزات إصلاح القطاع المصرفي خلال الفتره الانتقالية.

وتابع الطيب ” مصرفيون ورجال الأعمال والإعلام سيناقشون القضايا التي تهم الاقتصاد والقطاع المصرفي مثل الصيرفة في السودان والمركز المالي المجمع للقطاع المصرفي منذ العام ٢٠١٢ إلى ٢٠١٨م وأثر التضخم على هذا المركز”.

وتناقش الندوة أوراق عمل حول القطاع المصرفي والإصلاح الاقتصادي في الفترة الانتقالية إضافة لورقة عن السياسات النقدية يقدمها محافظ بنك السودان المركزي

وخسر الجنيه السودانية قيمته الشرائية منذ انفصال جنوب السودان فيما فاقم الفساد الحكومي في عهد النظام السابق في العامين الأخيرين  من تدهور قيمة العملة الوطنية جراء تآكل احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي . وتعتزم الحكومة الانتقالية الحصول على ملياري دولار لتعزيز احتياطات النقد الأجنبي وإنعاش العملة الوطنية حيث قفز الدولار الامريكي أمام الجنيه السوداني إلى 80جنيها في تعاملات السوق الموازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق