أخبار

السودان : حمدوك يضم ملكة جمال جبال النوبة الى مكتبه الإعلامي بمجلس الوزراء

التغيير : الخرطوم – أضاف رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إلى فريق مكتبه الإعلامي ملكة جمال جبال النوبة السابقة ناتاليا يعقوب، في خطوة أثارت جدلاً وسط الناشطين على وسائط التواصل الإجتماعي.

ونشر مكتب رئيس الوزراء صورة تضمه مع فريقه في إشارة الى التنوع الثقافي والنوعي في السودان، وبرزت الفتاة المنحدرة من منطقة جبال النوبة التي تندلع فيها الحرب منذ القرن الماضي بعد فوزها في مسابقة تنظمها روابط النوبة في الخرطوم، واختارت اللجنة ناتالينا، المولودة في عام ١٩٩٢ ملكةً. وبدأت نشاطها في قضايا السلام والحرب وقدمت مناشدات متكررة دعوات لأطراف القتال بالتوصل الى تسوية سلمية، كما شاركت في مظاهرات ومواكب ثورة ديسمبر وفي الاعتصام الذي فضه المجلس العسكري في يونيو الماضي.

وذهبت ناتالينا الى مدينة بورتسودان في شرق البلاد للمشاركة في التهدئة ووقف قتال قبلي بين أفراد من قبيلتها ومجموعة من قبيلة البني عامر، قبل ثلاثة أشهر، وظلت تشارك ناتالينا في عدة مناشط فنية وثقافية واجتماعية تدعو الى السلام الإجتماعي. وأشارت مصادر إلى ورود اسم ملكة الجمال بين قائمة المرشحين لوزارة الثقافة والاعلام إلا انها اعتذرت وأشارت الى وجود من هم أكثر كفاءة منها. ودرست ناتالينا بمدارس الكمبوني بالخرطوم وبجامعة الأحفاد ونالت البكالريوس والماجستير في تخصص إدارة الأعمال.

تعليق واحد

  1. كل الذي يفعله حمدوك من خلال (منظومة) الحرية واالتغيير هو مذ ثقافة الوسط النيلي العروي الي الاقاليم بزعم ا ثقافة الهامش هشة ويمك اختراقها بسهولة وهي الوسيلة الاسهل لايقاف الحروب الاهلية بدلا من مجاابهة جذورها المعقدة .في احدي تجلياته قاال : (يااسر عرمان) (ان ابناء الهامش الذين التحقوا بنظام الانقاذ خلال االثلااثين عاما سيشكلون عقبة كبيرة امام مهمة تحقيق السلام ممع االحكومة الانتقاالية التي تشكلت بعد سقوط نظام الانقاذ) وهو محق تماما في ماا صرح به ويحتاج الامر برمته (تقييم وتقدير) ثقافة الهامش واعطاائهاا الحجم االحقيقي لاننتشارها وتجذرها اما ان تحاول ارستقراطية الخرطوم تجاهل تلك الثقافة فاها دون شك ستزيد ممن من اسباب الخلاف بين السوداانيين في مختلف مناطقهم وااقاليمهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق