أخبار

مدير عام الصحة بولاية الخرطوم يستقيل ويصف قرارات أكرم باللامهنية

التغيير : الخرطوم –  تقدم  مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم أسامة احمد عبد الرحيم، باستقالته للوزير  أكرم علي التوم احتجاجاً على قرارات بإعادة ( ١٠) مستشفيات ولائية للوزارة الاتحادية، واتهم المسؤول المستقيل وزيره بالانفراد بالقرار ووصف ذلك بعدم المهنية.

وذكرت وكالة السودان للأنباء ( سونا)  الحكومية أن استقالة عبد الرحيم، من منصبه  جاءت احتجاجا على قرار وزير الصحة السودانية أكرم علي التوم،  الثلاثاء الماضي بأيلولة ( ١٠)  مستشفيات من ولاية الخرطوم الى الصحة الاتحادية لاغيا قرار سابق  ضم هذه المشافي الى ولاية الخرطوم،  العام 2011.

واعتبر عبد الرحيم في تصريحه لـ ( سونا )  الخميس، وزير الصحة الاتحادية بالإنفراد بإتخاذ القرار، وأنه وغير مهني ” معتبراً أن ذلك ما كان يحدث على أيام النظام السابق. ولفت عبد الرحيم الى ان  قرار أيلولة المستشفيات الاتحادية للولايات  لم يصدره  حميدة كما يدعي البعض وتابع «  القرار صدر من لجنة تضم خبراء بريطانيين وسودانيين قامت بتقييم النظام الصحي بالسودان قبل 12 عاما وأصدرت قرارا بأن الوزارة الاتحادية مسؤولة عن التخطيط والإشراف وأيلولة المستشفيات ».

ويتهم معارضون لسياسة وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة، الذي يمتلك مستشفىً خاصاً وجامعة للعلوم الطبية،  بتفكيك المستشفيات الحكومية لصالح المشافي الخاصة وشملت المستشفيات التي إستردتها الصحة الإتحادية الشعب والخرطوم وأبوعنجة وامدرمان والخرطوم بحري وبن سيناء والأسنان والجلدية والتجاني الماحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق