أخبار

الامم المتحدة: (345) إصابة و (11) وفاة بحمى الوادي المتصدع في السودان

وكالات (التغيير) – قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في السودان «إن وزارة الصحة السودانية أبلغت عن 345 حالة اشتباه بإصابات حمى الوادي المتصدع، بما في ذلك 11 حالة وفاة».

وذكر مكتب الأمم المتحدة، في تقرير نشره، السبت، أن الإصابات توزعت بين ولايات البحر الأحمر (شمال شرق) 128 حالة، ونهر النيل (شمال) 212 حالة، والخرطوم (وسط) حالة واحدة، والنيل الأبيض (جنوب) حالة واحدة، وكسلا (شرق) حالتين، والقضارف (شرق) حالة واحدة.

وأوضح التقرير أن الفئة العمرية الأكثر تأثرا هي 15 إلى 45 سنة، والتي تمثل 83% من مجموع الحالات المشتبه فيها، لافتا إلى أن حمى الوادي المتصدع مستوطنة في السودان. مشيرا إلى أن حمى الوادي المتصدِّع مرض فيروسي ينقله البعوض من الحيوانات إلى البشر، وتنتشر معظم الإصابات للبشر من خلال ملامسة الدم أو الأعضاء أو الحليب من الحيوانات المصابة.

وأضاف: «يمكن ربط التفشي الحالي بالفيضانات الأخيرة في البلاد، والتي تركت بركا كبيرة من المياه الراكدة، والتي تشكل مواقع لتكاثر أنواع مختلفة من ناقلات الأمراض مثل البعوض».

وأكد التقرير أنه جرى تنشيط لجان فرق عمل حمى الوادي المتصدع في ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل، وهى أكثر الولايات تأثرا، كما تتواصل أنشطة مكافحة النواقل النشطة مع عمليات التفتيش المنزلية للقضاء على البعوض في المناطق المتأثرة.

ولفت إلى أنه يمكن أن تسبب حمى الوادي المتصدع خسائر اقتصادية كبيرة بسبب القيود المفروضة على تصدير الماشية وتجارتها، وكذلك ارتفاع معدلات الوفيات والإجهاض بين الحيوانات المصابة، وهو أمر مقلق بشكل خاص للأسر الفقيرة التي تعتمد على الماشية كمصدر رئيسي للغذاء ووسائل العيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق