أخبار

الحكومة السودانية تسمح لمواطنين من مناطق سيطرة الحركة الشعبية بالدخول الى الاسواق

الخرطوم (التغيير) – أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة أن تحسن الوضع الأمني والبيئة المواتية التي خلقتها مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة والحركات المسلحة أدى إلى زيادة العودة الطوعية.

وأكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن قوات الأمن الحكومية تسمح في منطقة المريب (ولاية جنوب كردفان) لجميع الأشخاص من المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان بالدخول إلى السوق.

وعزا المكتب الأممي  الإجراءات الى التوجيهات الجديدة لمفوضية العون الإنساني الحكومية بشأن إتاحة الوصول للمساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع المناطق بما في ذلك المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال.

وقالت النشرة الدورية لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية  “وصل ما لا يقل عن 5,700 شخص من مناطق الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال في محليات كادوقلي ودلامي والدلنج في عام 2019 حتى الآن، وفقاً لما ذكرته مفوضية العون الإنساني الحكومية والشركاء في المجال الإنساني “.

وتابعت النشرة التي إطلعت عليها (التغيير الإلكترونية) السبت ”  وصل من هذا العدد حوالي 2,000 (35 في المائة) إلى مدينة كادوقلي في نوفمبر وحده ويتوقع وصول المزيد من الأشخاص، وفقاً لقادة المجتمع ومفوضية العون الإنساني الحكومية “.

وأوضح المكتب الإنساني أن المنظمة الدولية للهجرة تسجل ما بين 200 و300 شخص يصلون يومياً بجانب تقديم وكالات الأمم المتحدة والشركاء من المنظمات غير الحكومية المساعدات الأولية التي تشمل الأغذية والصحة وغيرها.

ونقل المكتب الإنساني تقارير عن وصول ما يقدر بنحو 2,500 شخص إلى قرية المُّرْيَب في محلية العباسية، وفقاً لما ذكره شركاء في المجال الإنساني. هذه الأرقام لم يجرِ تسجيلها بعد.

و كان هؤلاء الأشخاص فروا إلى المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال عندما بدأ النزاع في عام 2011 وهم يعودون الآن إلى مناطقهم الأصلية بسبب التحسن في الوضع الأمني.

وعقب اندلاع النزاع بين قوات الأمن الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان في جنوب كردفان في يونيو 2011، نزح  حوالي 235 الف شخص في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق (في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة) .

وتقدر الذراع الإنسانية للحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال أن 545 الف  شخص قد نزحوا في مناطق خاضعة لسيطرتها.

وتشير إحصائيات لمنظمة الهجرة الدولية الى تواجد  117 الف  لاجئ سوداني من ولاية جنوب كردفان في ولاية الوحدة في جنوب السودان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق