أخبار

محامي المخلوع يتحدى قانون “التفكيك” ويؤكد استمرار نشاط الوطني

الخرطوم – سارة تاج السر (التغيير) – أعلنت هيئة الدفاع عن الرئيس المخلوع عمر البشير استعدادها للإدلاء بمرافعتها الختامية في الثامن من ديسمبر الجاري.

وقال عضو الهيئة محمد الحسن الأمين، في تصريحات “للتغيير” انهم في انتظار القرار القضائي بعد المرافعة الختامية التي سيتلوها الدفاع الأحد المقبل، وأشار إلى قناعة الدفاع الراسخة ببراءة موكلهم لأن الاتهام مبني على أسس سياسية وقال: لو كنا نشك في براءة البشير لما بذلنا هذا المجهود الكبير. 
وأبدى الامين رفضه القاطع لقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين، واعتبر القانون عبارة عن كيد سياسي وإقصاء للخصوم السياسيين من مجموعة معروفة وأكد أن أنصار الحزب سيواصلون نشاطهم وانهم غير مرتبطين بالمؤتمر الوطني كاسم لأن الأفكار لاتحاصر كما أن لا أحد يملك سلطة معاقبتهم حال مارسوا حقوقهم الدستورية بالتظاهر أو الوقفات الاحتجاجية .
وقال الأمين ليس هناك جهة سياسية لديها الحق في منعنا من ممارسة نشاطها السياسي وفقا للاتفاقيات والمواثيق الدولية والوطنية بما فيها الوثيقة الدستورية. 
وكان قاضي محكمة الرئيس المعزول، الصادق عبد الرحمن الفكي، قد أغلق في نوفمبر الماضي القضية التي يحاكم فيها عمر البشير بالفساد والتعامل بالنقد الأجنبي وتلقى 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي، بعد مداولات عاصفة بين الادعاء والدفاع، قبل أن يحدد منتصف ديسمبر الجاري موعدا للنطق بالحكم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق