أخبار

(12) مصابا في مهاجمة عسكريين بلدة شرقي السودان

كسلا (التغيير) – هاجم عسكريون ليل السبت قرية ابوقمل الواقعة في ريفي مدينة كسلا بشرقي السودان، على خلفية اعتداء نظامي على سيدات في القرية قبل ان يتصدين له بالقوة الامر الذي عاد على اثره العسكريون في وقت لاحق بقوة كبيرة على ظهر سيارتين عسكريتين واعتدوا على السكان ما اسفر عن وقوع اصابات نقل على اثرها نحو 12 جريحا الى المستشفى.

وقال عضو تحالف قوى الحرية والتغيير بالولاية، محمود مسلم، لـ(التغيير)، ان الاعتداءات ظلت تتكرر من وقت لآخر على اهالي القرية من قبل العسكريين الذين يقطنون معسكر قريب من البلدة.

وأشار مسلم، إلى ان الحادثة تعود إلى ان منسوباً للقوات المسلحة دخل الى القرية واعتدى على سيدتين قبل ان يتجمع نساء آخريات ويوسعنه ضرباً ليغادر القرية، لكن السكان تفاجؤا بقوة كبيرة يقودها ضابط على ظهر “تاتشرين” تقتحم القرية في الليل وتعتدي على المواطنين بالضرب بالعصي والصفع والتنكيل باعقاب البنادق، ما اسفر عن اصابات من بينها اثنين من النساء الحوامل نقلن مع آخرين الى مستشفى الشرطة في المدينة.

ولفت القيادي في قوى الحرية والتغيير، إلى ان وجود الثكنة العسكرية قريبة من القرية تحول الى مهدد امني خطير في اعقاب الاعتداءات المتكررة، وحذر من مخاطر كبيرة ازاء استمرار هذه الاعتداءات. وأشار مسلم، الى وعود تلقاها المواطنون الذين احتجوا ليلة امس امام الوحدة العسكرية من قائدها بوقوف هذه الاعتداءات ومحاكمة المتهمين عسكريا.    

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق