أخبار

السودان : إطلاق رصاص وظهور سلاح أبيض في مظاهرة “للإسلاميين” بود مدني

التغيير، ود مدني، أطلق أحد المشاركين فيما يسمى “موكب الزحف الأخضر” الموالي للعهد البائد الرصاص الحي وأصاب اثنين من المواطنين الذين نظموا مظاهرة مناوئة لمسيرة “الإسلاميين” بود مدني ظهر اليوم السبت .

وقال شاهد عيان لـ(التغيير الالكترونية) ان احد عناصر مسيرة المخلوع اطلق الرصاص على اثنين من الثوار معرضا إياهما لاصابات غير معروفة حتى الآن، لكن الشرطة اقتادته الى القسم .

وخرج صباح اليوم السبت بمدينة ودمدني موكب من عناصر النظام السابق يهتف ضد “الحكومة الانتقالية” وينادي بإسقاطها.

إلى ذلك تجمع آلاف من مناصري الثورة في شارع الجمهورية بود مدني تأييدا للحكومة الانتقالية فيما فصلت الشرطة بين الحشدين.

في غضون ذلك قال شهود عيان من شارع الجمهورية بمدينة ودمدني أن ” الثوار اطلقوا نداء للتجمع بعد ان شاهدوا موكب النظام السابق يهتف بسقوط الحكومة الانتقالية “.

وقال أحد أعضاء لجان المقاومة من مدينة ودمدني ان أحد ضباط الشرطة أبلغهم ان الموكب حصل على تصريح للتظاهر ضد الحكومة الانتقالية “.

ونصبت عناصر النظام السابق مكبرات الصوت بالقرب من مؤسسات الحكومة بشارع الجمهورية ورددوا هتافات مناوئة ضد السلطة الانتقالية .

وأوضح عمر وهو أحد اعضاء لجان المقاومة لـ(التغيير الالكترونية ) ان ” الشرطة تتعامل  برعونة مع موكب الزحف الاخضر وسمحوا لهم بالتظاهر بذريعة الديمقراطية .. هذه فترة انتقالية لن نسمح بالتظاهر لعناصر النظام وهم ليسوا مجرد اشخاص يؤمنون بالديمقراطية انهم مخربون وقتلوا الشهداء “.

في السياق قال شاهد عيان ان الشرطة أوقفت أحد عناصر “موكب الزحف الاخضر” وهو يحمل سكينا واقتيد الى شاحنة مغلقة وظل هناك .

ولم يتسن “للتغيير” حتى الآن الاتصال بالجهة المنظمة “لموكب الزحف الأخضر” أو شرطة ود مدني حول الأحداث.

واحتج المئات من ثوار مدينة ودمدني على سماح الشرطة لموكب الزحف الاخضر بالتظاهر وعرقلة الفترة الانتقالية وردد محتجو لجان المقاومة هتافات مناوئة لموكب النظام السابق .

 

السودان: أول تعليق رسمي للشرطة على إطلاق الرصاص بود مدني

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى