أخبار

مقتل فتاتين تحت التعذيب من قبل أفراد من عائلتهما

الفاشر- دارفور24 ، لفظت الفتاتان الشقيقتان سوزان وملاك انفاسهما الاخيرة تحت الضرب والتعذيب من قبل خمسة أفراد من عائلتهما من بينهم والدهما ( أ ا ) وشقيقاهما واثنان آخران من أقربائهما يوم الأحد الماضي بمنطقة ودعة التابعة لمحلية كلمندو بولاية شمال دارفور  بحسب أقرباء للقتيلتين تحدثوا لـدارفور24 ودفنت الفتاتان دون إجراءات جنائية وفحص طبي لجثتيهما.

وتحدثت امرأة من أقرباء الفتاتين تدعى ( ن ب ح ) الى دارفور24 بان الشقيقتين سوزان وملاك وابنة عمتهما نمة – اللائي يدرسن في المرحلة الثانوية – تعرضن للضرب من قبل أربعة من اخوتهن اثنان منهم أشقاء سوزان وملاك للحصول على اعتراف منهن عن صاحب الهاتف الذكي الذي وجد بحوزتهن ، وعندما فشلوا في الحصول على اعترافهن نقلوا الشقيقتين الى والدهن فقام بتعذيب ابنتيه بضربهما وصب الماء البارد عليهما وخنقهما  ليلا وعند الصباح فارقتا الحياة، فيما لا تزال ابنه عمتهن متأثرة بإصاباتها جراء التعذيب.

وقال قريبهن ( ت ح ب ) لـدارفور24 ان الشرطة ألقت القبض على المتهمين الأربعة وأودعتهم حراسة منطقة ودعة بينما تدخل أعيان الأسرة لابقاء والد الفتاتين المتوفيتين بعيداً عن تهمة التعذيب والقتل.

وأضاف ان أفراداً في الأسرة يحاولون افلات أعضائها المتورطين من العقاب وعلى رأسهم الأب ، سيما بعد قدوم أشخاص من الخرطوم مارسوا ضغوطاً هائلة على أم وخالات الفتيات وبقة أفراد الأسرة لجعل القضية شأناً أسرياً وابعادها عن المسار القانوني وأجروا محاولات لإطلاق سراح المتهمين الموقوفين لدى الشرطة.

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى