أخبار

السودان: الكباشي لا يستبعد أصابع سياسية وصالح يؤكد مساعي لاحتواء عناصر الأمن

الخرطوم :التغيير – أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الاعلام فيصل محمد صالح، عن تواصل المساعي لاقناع الوحدات المتمردة بهيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، بتسليم انفسهم و سلاحهم للقوات النظامية، وأكد قدرة الجيش على حسم التمرد  وتأمين المواطنين و المنشآت

في وقت وصف عضو المجلس السيادي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي،  ما حدث من قبل أفراد الهيئة بالتمرد العسكري، الغير مقبول. وقال بيان لمجلس الوزراء اطلعت عليه “التغيير الإلكترونية” أن بعض مناطق العاصمة شهدت تمردا لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة حيث خرجت وحدات منها الى الشوارع واقامت بعض المتاريس و اطلقت زخات من الرصاص في الهواء.  وأشار البيان إلى ان جهاز المخابرات كان قد اصدر قرارا بتسريح أفراد  الهيئة بعد التعديل الذي حدث لقانون الجهاز وتحويله لجهاز لجمع المعلومات الا ان بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته الجهات الرسمية مقابل التسريح واعتبرته اقل مما يجب ان يتلقوه .

و اوضح صالح وفقا للبيان  ان ” الاحداث وقعت بمنطقة كافوري بالخرطوم بحري وسوبا ومقر هيئة العمليات شرق مطار الخرطوم الدولي كما حدثت حركة احتجاج محدودة بمدينة الأبيض     وتعاملت القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والاحياء” .

و اضاف ” لم تحدث اي اصابات بين المواطنين و القوات النظامية حتى الآن  وطالب الناطق الرسمي المواطنين بالابتعاد عن المواقع المذكورة وترك الامر للقوات النظامية لتأمين الموقف

من جانبه اعتبر عضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي  ان التذرع بالمطالب المالية من قبل المحتجين من أفراد الأمن غير غير منطقي، وأكد خلال اتصال هاتفي بقناة الجزيرة، ان القيادة العليا اتخذت قرارات لاحتواء التمرد خلال الساعات القادمة ولفت إلى أن للقيادة تقديراتها للتعامل مع تمرد أفراد الأمن وفق تطورات الأحداث وأضاف” إن دعا الأمر للصدام مع المحتجين فسنقوم بذلك وتابع” نرجو ألا نضطر لذلك”

ولم يستبعد كباشي ان تكون هناك خلفيات سياسية وراء ما يجري، واعتبر أن ما تم تتحمل مسؤليته المؤسسة الأمنية والعسكرية بالدرجة الأولى، وكشف أن هناك عناصر أمنية لم تكن راغبة في تفكيك هيئة عمليات المخابرات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق