أخبار

السودان : ناطق باسم الحرية والتغيير يتهم هيئة عمليات جهاز المخابرات بالتورط في فض اعتصام القيادة

التغيير : الخرطوم – اعلن المتحدث بإسم المجلس المركزي لقوى التغيير ابراهيم الشيخ، ان هيئة العمليات بجهاز الامن تشكلت بعقيدة ” طرشاء وعمياء” عملت على حماية نظام البشير فقط ولا تعرف شابا ولا امرأة اما ان تزج بهم في السجن او تقتلك وتعذبك اوتغتصبك اذلالا وانتهاكا من اجل حماية النظام .

واضاف الشيخ، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس  ” هذه العقيدة العسكرية هي المجموعة التي شاركت في فض الاعتصامات وكانت تخرج من المواقع الثلاث بالخرطوم بكل الياتها وعتادها”.

ومن جهة تحدث الشيخ، عن مايدور في مسار الشرق مشيرا الى ان الجبهة الثورية رفضت تجميد مسار الشرق للمجموعة التي وقعت معها التحالف .

وتابع الشيخ ” قضية الشرق تنقسم الى قسمين مجموعة وقعت اتفاق شرق السودان مع النظام 2006 ومجموعة مناوئة وهذه التعقيدات شرارة للاحداث في بورتسودان بسبب المسار الآن في جوبا “.

وقال الشيخ ان المجموعة في بورتسودان تعتقد ان المجموعة التي تفاوض بإسم شرق السودان في جوبا لا تمثل المنطقة تمثيلا كاملا مضيفا ان ” نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو جلس مع الجبهة الثورية لاقناعها بتجميد مسار الشرق لكنها هددت بتعليق جميع المسارات ولذلك تم اقتراح مؤتمر تشاوري لشرق السودان وفشلت منظمات المجتمع المدني وجامعة الخرطوم والنشطاء وقوى التغيير في الشرق في الانضمام اليه لان التباينات كثيرة “.

وأكد الشيخ، استعداد قوى التغيير لازالة المشاحنات مع الجبهة الثورية معلنا استعدادها لتقديم تنازلات من اجل السلام وقال ” نريد ان نخاطب مخاوف الحركات المسلحة في شأن الولاة والتشريعي والمسارات اننا مستعدون للتنازلات من اجل السلام والجبهة الثورية حليفة لقوى التغيير منذ سنوات “.

وشدد الشيخ على انه لا يمكن تأسيس جيش قومي وطني دون دمج قوات الكفاح المسلح حتى تشعر بالقومية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق