أخبار

إتفاق مرتقب بين وزراء الدول الثلاثة في واشنطن على “ملء وتشغيل السد”

واشنطن : التغيير 
توصل وزراء خارجية ومياه السودان ومصر وإثيوبيا في العاصمة الامريكية واشنطن، إلى صياغات شبه نهائية لإتفاقيات الملء الأول وتشغيل سد النهضة، فيما تبقت بعض المسائل الفنية العالقة التي ينتظر  أن تتم معالجتها قبل التوقيع النهائي المقرر بنهاية شهر فيراير المقبل.
 على أن تلتئم الأطراف في اجتماع لاحق بواشنطن خلال يومي الثاني عشر والثالث عشر من فبراير، في وقت تواصل الفرق القانونية والفنية َاعمالها ريثما يتم الإنتهاء من الصياغة النهائية للإتفاق الشامل.
واعلنت وزارة الري والموارد المائية في تعميم صحفي اطلعت عليه “التغيير” اليوم الجمعة، أن البيان المشترك  أكد إتفاق الأطراف الثلاثة على عدد من المسائل ربطاً مع التوقيع على الاتفاق الشامل، أبرزها، جدولة خطة للملء الممرحل لبحيرة السد، إيجاد آلية تخفيف لملء بحيرة السد خلال فترة الجفاف، الجفاف الممتد، والفترات الممتدة للسنوات الجافة، وآلية تخفيف أخرى للتشغيل السنوي وعلى المدى الطويل للسد، خلال فترة الجفاف، الجفاف الممتد والفترات الممتدة للسنوات الجافة.
واوضح البيان المشترك أنه قد تم الاتفاق على إعداد آلية للتشغيل السنوي وعلى المدى الطويل لسد النهضة في الحالات الإعتيادية، وآلية تنسيق مع أحكام لحل الخلافات وتبادل المعلومات. كما تم الاتفاق على معالجة مسائل التشغيل الآمن للسد واستكمال الدراسات المتبقية حول التأثيرات البيئية والإجتماعية للسد.
ووجه الوزراء الفرق الفنية والقانونية بإعداد مسودة إتفاق نهائي، تتضمن الإتفاقات المشار إليها، توطئة للتوقيع النهائي عليها بنهاية فبراير ٢٠٢٠م.
تجدر الإشارة إلى ان الجولة الرابعة حققت إختراقاً كبيراً لعب وفد السودان دوراً محورياً في الوصول إليه، ولقي ذلك إشادةً من المراقبين وفقا لوزارة الري . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق