أخبار

السلطات تُطلق الغاز المسيل لتفريق محتجين في كوستي

الخرطوم (التغيير) – أطلقت السلطات الغاز المسيل للدموع لتفريق الاف المحتجين الذين اغلقوا جسرا رئيسا يربط بين مدينتي كوستي وربك بولاية النيل الابيض غربي البلاد احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالب لجان المقاومة بإقالة الحاكم العسكري .

وقال شاهد عيان ان الاف المحتجين تدفقوا على جسر يربط بين كوستي وربك على ضفاف النيل الابيض صباح الاحد وسيطروا عليه تماما وتوقفت حركة السيارات والبصات السفرية في مسعى للضغط على السلطات للاستجابة لمطالب اقالة الوالي العسكري .

وكانت لجان المقاومة قد دعت الى احتجاجات يوم الجمعة في كوستي حظيت باستجابة واسعة بحسب ما نقل ناشط من هذه اللجان لـ(التغيير الالكترونية) موضحا ان الشرطة اطلقت الغاز بكثافة لفتح مسار الجسر امام حركة السيارات .

وتتفاقم الخدمات الاساسية مثل الخبز والوقود في الولايات على نحو  كبير بسبب عدم معالجة اوضاعها كما صرح محمد الباقر لـ(التغيير الالكترونية) الاحد مشيرا الى ان ” طواقم واجهزة البشير لاتزال تسيطر على ولاية النيل الابيض وكأن البشير يدير الولاية من سجنه” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق