أخبار

خبير: إتفاق واشنطن حول المياه لايخدم مصالح السودان المائية

الخرطوم (التغيير) – قال الخبير السوداني في القانون الدولي للمياه، د. أحمد المفتي، إن إتفاق الاطراف الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان) في مفاوضات واشنطن التي عقدت في الفترة من ( 28- 31) يناير المنصرم حول مياه سد النهضة ناقص ولا يخدم مصالح السودان المائية.

وأشار المفتي في تصريح لـ(سونا) إن هذا الإتفاق قد تجاهل وتجاوز مسارات تمس أمن السودان المائي في ظل صمت الوفد السوداني المشارك في هذه المفاوضات، واوضح أن هذه المسارات تتمثل في أمان السد وضرورة اجراء الدراسات البيئية والاجتماعية والآثار المترتبة عنها،  قبل الشروع في أي خطوة، كما تجاهل الإتفاق اهم نقطة وهي تحديد حصة السودان من المياه.

وأضاف “إذا كانت إتفاقية مياه النيل لعام 1959م التي بموجبها قام السد العالي حددت نسبة السودان من مياه النيل”.  وتسآءل كيف تجاهلت اطراف الإتفاق هذه النقطة المهمة، مطالبا الوفد السوداني المشارك في هذه المفاوضات بادراج هذه النقاط في مسودة الإتفاق قبل التوقيع عليها بصورة نهائية بنهاية الشهر الجاري بالتركيز على مسألة تحديد حصة السودان من المياه لجهة أن السودان  قطر  زراعي ويعتمد على المياه بشكل أساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق