أخبار

السودان : فصل قضاة بسبب تجاوزات إدارية وقانونية 

الخرطوم – شوقي عبد العظيم (التغيير)- أوصت اللجنة المكلفة بالنظر في ملفات القضاة المحالين للصالح العام خلال الأعوام (1989-1992) بإعادة (25) قاضي للخدمة وهم الذين لم يتجاوزوا سن المعاش في الوقت الذي أوصت فيه لجان المحاسبة التي شكلتها رئيسة القضاء مولانا نعمات عبدالله بفصل قضاة بسبب مخالفات وتجاوزات إدارية

وجاء في تصريح صحفي صادر عن القضائية أن رئيسة لجنة المفصولين فتحية عبد الباقي في لقائها مع ؤئيسة القضاء أكدت ان الطلبات المقدمة من القضاة الذين أحيلوا للمعاش في العهد البائد و راغبين في العودة للخدمة بلغت (70) طلبا تم تصنيفها إلى مجموعتين الأولى شملت الذين تجاوزوا سن المعاش وعددهم (43) وأوصت اللجنة بتعويضهم ماديا بتحسين معاشهم وفقا للدرجة المستحقة بينما أوصت بإعادة (25) من المجموعة الثانية للخدمة في درجة قاضي محكمة عليا ومحكمة استئناف.

وفرغت مجالس المحاسبة التي شكلتها السلطة القضائية من النظر في عدد من القضايا المتعلقة بمخالفات وتجاوزات إدارية أرتكبها قضاة في المحاكم، وقال مصدر مطلع من القضائية لـ(التغيير) ” مولانا نعمات شكلت مجالس محاسبة لمخالفات القضاة وهي مخالفات مره عليها وقت وبعضها تم تعطيله والمماطلة فيه وتعود للفترة السابقة ”

وقال المصدر أن لجان المحاسبة أصدرت قراراتها وسلمتها لرئيسة القضاة مشيرا إلى أن بعضها أوصى بفصل قضاة ارتكبوا مخالفات كبيرة وأن الإعلان عنها مرتبط بإجازة قانون مجلس القضاء العالي وقال ” القرارات التي أصدرتها لجان المحاسبة بلغت درجة فصل مرتكبي مخالفات كبيرة من القضاة وتنفيذها مرتبط بإجازة قانون مجلس القضاء العالي وتشكيله” .

وقالت فتحية عبد الباقي أن اللجنة مستمرة في مراجعة طلبات المفصولين وحرصت على أن يكون المتقدمين بالطالبات كانوا يزاولون العمل القانوني ولهم المقدرة على ممارسة العمل القضائي وتنظر اللجنة إلى جانب طلبات المفصولين طلبات الذين تقدموا بالاستقالة من القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق