أخبار

السودان : وزارة الطاقة تتهم جهات بانتزاع كوابل ٢٠ بئر نفط

التغيير: الخرطوم – توقع وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان حامد، انجلاء ازمة الوقود اعتبارا من اليوم الأربعاء، فيما أعلن تجمع العاملين بقطاع النفط، عودة مصفاة الخرطوم للعمل بطاقتها المعتادة مساء امس الثلاثاء مستفيدة من الضخ العكسي للصادر والتدفق الجزئي لخط هجليج.

وأشار سليمان، خلال استضافته في برنامج المشهد الذي بثه تلفزيون السودان مساء الثلاثاء، إلى امكانية تسبب خلل فني في ازمة انبوب النفط الناقل للخام، واتهم جهات لم يسمها بنزع كوابل 13 بئراً في بداية الأزمة، ثم ارتفعت إلى 20 بئرا في وقت لاحق، ولم يستبعد وكيل الطاقة أن يكون الاستهداف والترصد واردين، لكنه رهن مسألة تحديد وجود تخريب من عدمه، بنتيجة ما ستسفر عنه لجنة التحقيق التي تم تشكيلها.

واكد انجلاء الأزمة اعتبارا من اليوم الأربعاء، بعد عودة مصفاة الخرطوم، لانتاج المشتقات البترولية باستخدام الخام الواصل من خط الانابيب والقادم من بورتسودان.

من جانبه أعلن تجمع العاملين بقطاع النفط في بيان اطلعت عليه “التغيير”  عن تمكن الفِرق الفنية العاملة من حل أزمة الوقود الناتجة عن الإنسداد الجزئي في خط انبوب هجليج، وعودة المصفاة للعمل بطاقتها المعتادة، مستفيدة من الضخ العكسي للصادر والتدفق الجزئي لخط هجليج.

وأكد تجمع العاملين بقطاع النفط، بأنه سيظل يتابع المستجدات التي تهم المواطنين كما وعد بتمليك الرأي العام كل التطورات المرتبطة بهذا الملف بكل شفافية.

///

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق