أخبار

لجنة قانونية :تورط جماعات من الشرطة والدعم السريع ومسؤوليين في أحداث الجنينة

 

الخرطوم (التغيير) – أكدت اللجنة العليا لإدارة أزمة الجنينة بولاية غرب دارفور وأحداث مخيم كريندنق للنازحين في ديسمبر الماضي والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين تورط جماعات من الدعم السريع والشرطة ونافذين من الدولة واللجنة الأمنية بالولاية في الأحداث .

وأوضح عضو اللجنة المحامي، عبد الله باقة، في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء اليوم الاحد ان ” الأحداث التي وقعت بمخيم كريندنق ليست قبلية موضحا ان التحقيقات توصلت الى ان تسعة مكونات اجتماعية تقطن المخيم جميعها ساندت المتضررين” .

ووقعت أحداث عنف بمخيم كرندينق للنازحين بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور في نهاية ديسمبر ومطلع يناير الماضي أسفرت عن وفاة اكثر من 60 من المدنيين واصابة المئات ونزوح 50 الف الى المرافق الحكومية اثر اضرام النار في المخيم .

واضطر نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك الى السفر لمدينة الجنينة فور وقوع الاحداث لتهدئة الأطراف ومكثا ثلاثة ايام في البلدة التي كادت تنزلق الى مواجهات مسلحة .

وقال باقة ” تم تحديد الجناة وتحرير بلاغات لدى الشرطة وبينهم نافذون في الدولة والشرطة والدعم السريع واللجنة الأمنية للولاية والتي ساهمت بالإهمال والتقصير في أداء واجبها “.

وأشار باقة الى ان الاحداث شملت الاعتداء على متحف السلطان بالجنينة وتعرضه للسرقة والنهب امام أعين لجنة امن الولاية معلنا تقييد 60 بلاغا ضد الجناة متعلقة بالقتل العمد والنهب وشدد على ان اللجنة القانونية ستواجه الجناة لتطبيق القانون وتابع ” المصالحات التي تتم أضرت بقضية دارفور “.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق