أخبار

حمدوك: أمامنا خياران إمام أن ننتصر أو ننتصر

شدد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، على أن النصر هو الخيار الوحيد أمام حكومته، وقال ” أمامنا خياران، إما

ان ننتصر أو ننتصر” معتبراً أن الثورة السودانية ثورة عميقة شملت كل السودان ولم تقف في الخرطوم وحدها بل كل الولايات وقدمت نموذجاً في الثورات السلمية. إلى ذلك أكد حمدوك  دعمه لحق التعبير والتظاهر ودعا أن تلتزم بالسلمية.

وقال ، عبد الله حمدوك، أن بلده غني جدًا لا يحتاج للهبات والمنح،  خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير  وأضاف ” أن قرار البرلمان الألماني رفع العقوبات عن الخرطوم، يؤسس لوضع اللبنات لنظام ديمقراطي راسخ في السودان. وأضاف: “السودان غني جدًا لا يحتاج للهبات والمنح ولكن بحاجة للعمل مع الشركاء للخروج من عنق الزجاجة”.  وشدد حمدوك،  أن بلاده أمامها خياران، وقال ” أما أن ننتصر أو ننتصر”  إلى ذلك أكد حمدوك احترام حكومته لحق التعبير والتظاهر، مشيراً ألى أن السودان بلد ديمقراطي وأن حق التظاهر متاح للجميع، لكنه اشترط التزام السلمية وتمنى توجيه التظاهر الى البناء، وعدم تعطيل الأعمال.

ومن جهته أكد  شتاينماير التزام بلاده مع مجموعة أصدقاء السودان لإزالة اسم السودان من قائمة العقوبات الاقتصادية لدى المؤسسات الدولية والأوروبية. ونوه حمدوك الى أن العلاقات بين السودان وألمانيا قديمة وقوية،. فقد افتتحت ألمانيا أول مدارس للتعليم الفني والمهني في السودان، منذ عام  ١٩٥٧  وكذلك مساهمتها في الجانب الفني والاعلامي عند انطلاق بث تلفزيون السودان في عام ١٩٦٢

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق