أخبار

الطاقة والتعدين تؤكد اقتراب حل أزمة الوقود وقطوعات الكهرباء

الخرطوم : التغيير – اعلنت وزارة الطاقة والتعدين عن إستلام بواخر من الوقود بميناء بورتسودان بلغت 40 الف طن من الجازولين،  و38 الف طن من البنزين تم تفريغها أمس،واشارت إلي تحسن موقف الإمداد الكهربائي والتقليل من القطوعات اعتبارا من أواخر مارس الجاري

،وكشفت عن مضاعفة ضخ الوقود للمحطات ،يومي الخميس والجمعة بحوالي  6000 متر مكعب، اي  ما يعادل 30 الف برميل ، لزيادة التوزيع على المحطات. وقالت الوزارة أن مصفاة الخرطوم  تعمل بطاقتها القصوى حيث تنتج  للاستخدام اليومي  70% من البنزين،45% جازولين،و65% غاز الطبخ، فيما تبلغ حاجة البلاد لمواد الطاقة البترولية ( 4500 ) طن من البنزين، منها  (3000) طن من انتاج المصفاة، و 10 الف طن من الجازولين منها 450 طن من المصفاة و 1500 طن غاز الطبخ منها 800 طن من المصفاة.

واكدت وزارة الطاقة ان موقف الكهرباء سيبدا في التحسن التدريجي فيما يتعلق بالتقليل من القطوعات اعتبارا من أواخر مارس الجاري.  و عزت اسباب القطوعات لتوقف البارجة عن الامداد، ونقص الوقود في محطات كهرباء قري ،1وقري2، والغازية بحري، إلى جانب اعطال صيانة وبرمجة، واعطال طارئة في محطة أم دباكر بكوستي.

وكشفت الوزارة عن عجز في قطاع الكهرباء يقدر بنحو 1000 ميقاوات، حيث يبلغ استهلاك البلاد حوالي 2900 ميقاوات،بينما التوليد المتاح ميقاوات1900.

في ذات السياق دعت آلية ضبط مراقبة توزيع الوقود، المواطنين للالتزام بنظام الاصطفاف الزوجي والفردي، وحراسة حقوقهم و التبليغ عن التهريب والتلاعب بالمواد البترولية لما يسببه من ضرر بالاقتصاد القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق