أخبار

الحكومة السودانية تُعلن إجراءات إستثنائية بعد إكتشاف اول حالة (كورونا)

الخرطوم (التغيير) –  أعلنت وزارة الصحة السودانية في تصريح عاجل يوم الجمعة عن إكتشاف اول إصابة بمرض الكورونا المستجد والمسمي علميا COVID-2019 .
والحالة لرجل في الخمسينيات من العمر يسكن بمعتمدية الخرطوم في ولاية الخرطوم وقد توفي يوم الخميس.
وقالت الوزارة إن المصاب كان قد زار دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الاسبوع الاول من مارس. واكدت الوزارة  بأنه يجري التجهيز لاتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض، وذلك ضمن “الخطة القومية الموسعة لمكافحة الكورونا” والتي تم تقديمها  لرئيس مجلس الوزراء. وتشمل خطة وزارة الصحة الاتحادية تقوية مقدرة المرافق والكوادر الصحية علي مكافحة الوباء.  
هذا وكان مجلس الوزراء و مجلس السيادة قد اجازا عصر الخميس 12 مارس حزمة من التدابير تقدمت بها وزارة الصحة الاتحادية باسم اللجنة العليا لدرء الأوبئة وبدأ تطبيق هذه الإجراءات باغلاق بعض المعابر ووقف السفر من والي بعض الدول الموبؤة بشدة.
وأشارت الصحة إلي استمرار فريق الإدارة العليا بالتواجد في الوزارة ومرافقها ويعمل حثيثا في دعم إدارة الصحة بولاية الخرطوم ومع كل مصالح الدولة والقطاع الخاص والمواطنين والمنظمات لتقوية مقدرات التصدي. 
واعلنت عن غرفة طوارئ دائمة بالوزارة الاتحادية وتستمر في الانعقاد وتتلقي بلاغات الكوادر الصحية والمواطنين وقيادة فرق الرصد والاستجابة علي مدار ال 24 ساعة ومن كل الولايات.
وناشدت الوزارة جميع المواطنين والمؤسسات باتباع الإرشادات والإجراءات.
وفي سياق متصل حذر رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في تغريدة على تويتر  مواطنيه بتجنب الأماكن المزدحمة جدًا خلال هذه المرحلة الحرجة،وشدد على ضرورة غسل اليدين وراي حمدوك أنه من” الممكن السيطرة على المرض” كما ذكر مدير منظمة الصحة العالمية.
 وتابع رئيس الوزراء: اؤكد لكم أن كل الجهات المعنية مستعدة لتنفيذ خطة الاستعداد والاستجابة الشاملة للتصدى لوباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى