أخبار

الخرطوم بلا سهر : (( التغيير الإلكترونية)) ترصد ليلة الحظر الأولى.

التغيير: الخرطوم – استجاب السودانيون للقرار الحكومي لبدء تنفيذ حظر التجوال من الثامنة من مساء اليوم الثلاثاء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي كأجراء احترازي ضد وباء “كورونا”، وقلت الحركة المرورية في الشوراع الرئيسية بالخرطوم، واغلقت المطاعم والمحلات التجارية ابوابها سيما الاسواق المركزية وسط العاصمة.

ورصدت (التغيير) تجمعات للمواطنين خفيفة للمواطنين، في الساحات العامة وامام المخابز داخل عدد من الاحياء بمنطقة جبرة والعشرة جنوبي الخرطوم والعمارات والديوم والسجانة. وخلت الطرقات من المارة الراجلين الا سيارات بدأ عددها يتراجع ، وسارعت بائعات الشاي بالعمارات بوقف البيع منذ الساعة السابعة بعد تلقيهن تحذيرات من الشرطة، في وقت تراجعت فيه أعداد رواد الميادين في المساء.

ومنذ انتصار الشعب السوداني على المخلوع عمر البشير، صارت الخرطوم تعيش لياليا مختلفة بعد اختفاء شرطة أمن المجتمع وقرارات حظر الحفلات، الا أن اليوم التزام سكان العاصمة بقرار حظر التجوال وقابلوه برضى على عكس قرارات الحظر السياسي.

وكانت لجنة أمن ولاية الخرطوم قررت في وقت سابق اليوم، تطبيق حظر التجوال بشكل كامل لكل الحركة والأنشطة الاخرى والتعامل بكل جدية مع المخالفين بتطبيق العقوبات الرادعة.

وقال والي ولاية الخرطوم الفريق الركن احمد عابدون حماد ان اللجنة  عقدت اجتماعا اليوم بناء على قرار حظر التجوال، واشار إلى ان الاستثناءات في منح إذن المرور إلا للضرورة القصوى حسب تقدير السلطة المختصة. مع منع التجمعات أثناء ساعات النهار من الساعة السادسة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء في كل المواقع بما فيها المطاعم وغيرها .

واعلن الوالي، ان الدوام اليومي للموظفين والعمال بدواويين حكومة ولاية الخرطوم تقرر ان يكون بنسبة ٥٠٪ عدا الوظائف القيادية والادارات المهمة وأن على كل مدير وحدة توفيق اوضاع وحدته بما لا يؤثر على مصالح المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق