أخبار

السودان: أنباء عن هروب عالقين في المعابر مع مصر وتشديد على اغلاق الحدود

التغيير: الخرطوم- فيما أكدت مصادر مطلعة عن هروب عالقين في المعابر الحدودية بين السودان ومصر الى ولاية البحر الأحمر شددت السلطات السودانية  على أنها لن تفتح المعابر للسيطرة على الحالات المحدودة لإصابات فايروس كورونا.

وعلمت ” التغيير الإلكترونية ” من مصادر مطلعة ببورتسودان أن مجموعة مهربين تعمل على تهريب عدد من العالقين على المعابر الحدودية بين السودان ومصر، واشتبهت المصادر في حمل البعض لفيروس كرورنا في وقت لا توجد فيه أماكن للحجر الصحي في ولاية البحر الأحمر التي تعاني من هشاشة الأوضاع الصحية.

وقال وزير الإعلام فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية عقب جلسة مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء أن السودان لن يسمح باستئناف حركة المعابر الحدودية لان العالقين يحتاجون إلى إجراءات حجر صحي ونحن نريد السيطرة على الحالات المحدودة.

وقال صالح أن الحالات التي رصدت في السودان ثلاثة أصابات جاءت جميعها من الخارج ولم ينتقل الفايروس لأي شخص متواجد في السودان.  وأوضح صالح أن الحكومة ارسلت أموال السفارات لإيواء العالقين في أماكنهم بدلا من السماح لهم بالدخول. وكان أكثر من 1088 الف سوداني أطلقوا نداء إلى الحكومة الانتقالية للسماح بفتح المعابر مع مصر وظلوا في المدن الحدودية داخل مصر حتى مساء اليوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق