أخبار

السودان: الحلو يتهم الحكومة بحشد قواتها لشن حرب بالنيل الأزرق وكردفان

التغيير: كاودا- كشف متحدث باسم وفد الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو، عن حشود للجيش السوداني في مناطق متاخمة للأراضي الخاضعة لسيطرتها في جنوبي كردفان والنيل الأزرق.

واعتبرت الحركة هذه التحركات بأنها تقدَح في مصداقية العملية السلمية الجارية الآن في منبر جوبا التفاوضي وتُشكِّك في نوايا الحكومة السودانية ورغبتها في تحقيق السلام في السودان.

وقال المتحدث باسم وفد الوفد التفاوضي للحركة كوكو محمد جقدول، “هناك حشود وتحرُّكات عسكرية في عدة مناطق خاصة في كادقلي وأبو جبيهة، وحشود لقوات الدعم السريع في منطقة قوز ضُلمة وحفير التبيلاب بإقليم الفونج (النيل الأزرق)” .

ولم يتسن ل(التغيير) الحصول على تعليق فوري من الجيش السوداني. وولفت جقدول في تعميم صحفي تلقته (التغيير)، إلى أنه وفيما يتعلَّق بوجود مساعي لإقناع الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بالرجوع إلى طاولة التفاوض،” “نؤكِّد أنه منذ أن إلتحقت الحركة الشعبية بالمنبر التفاوضي في جوبا عاصمة جنوب السودان بتاريخ 27 يوليو 2019 لم تنسحب من طاولة التفاوض و قد ظلَّ وفدها المفاوض باقيا فى جوبا حتى الآن”. وزاد” ونؤكد لجماهير الشعب السوداني  أننا مازلنا عند إلتزامنا التام وبنفس الإرادة القوية لتحقيق سلام يقود إلى سودان جديد يقوم على الحرية والعدالة والمساواة متى ما توفَّرت الإرادة الحقيقية لحكومة السودان الإنتقالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق