أخبار

السودان: الكورورنا تربك رغبة التهام وجبة عشاء في مطعم

التغيير: الخرطوم – أشار عامل المتجر  بكلتي يديه وهو يسحب باب المتجر الحديدي  في شارع رئيسي بالعاصمة السودانية هل سيغلق ذلك المطعم أبوابه مبكرا.. يا إلهي لم التهم وجبة العشاء هل جن جنون العالم مع َكورونا.

لقد تفرق سائقو سيارات الأجرة مبكرا مساء اليوم على غير المعتاد من أمام تقاطع رئيسي جنوب العاصمة السودانية مع سريان حظر التجول ضمن تدابير حكومية للتصدي لفايروس كورونا.

خلت الشوارع الرئيسية في مناطق جبرة والصحافات والعشرة من السيارات واختفى  هدير محركاتها  الا  مرات متقطعة وعلى أزمنة متباعدة، فيما  بدأت الشرطة عملية نشر وحداتها منذ وقت مبكر في الطرقات.

وقال عامل المتجر “أن الشرطة حضرت الى الشوارع الرئيسية في حي جبرة والصحافة جنوب العاصمة السودانية و كانوا يظهرون التعاون وحث الناس على البقاء في منازلهم”

وخلت شوارع العاصمة السودانية من الحركة المعتادة يوميا في أول يوم لتطبيق اجراء حظر التجول، و لاحظت ” التغيير الإلكترونية” أن الاستجابة  كانت بنسبة عالية، ويرد ذلك مراقبون الى أن التوعية الميدانية  التي نفذها نشطاء.  وأشار عامل متجر للتجزئة إلى أن راتبه الشهري لا يزيد عن مبلغ 70 دولارا أمريكيا، ويقول ” لو انه لجأ إلى مشفى خاص لباع ممتلكاته مقابل فواتير العلاج في بلد تركه البشير خاويا من البنية التحية والنظام الصحي” وعبر العامل عن قلقه من استمرار التدابير الصحية والاستثنائية لأن ذلك سوف ينعكس سلباً على وضعه الاقتصادي. وفيما أغلقت جميع المتاجر أبوابها، فقد وصلت سيارات توزيع ­ الحليب في الاحياء، قبل موعدها بساعات تجنبا للإجراءات الصارمة في تطبيق الحظر كما ذكر احد السائقين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق