أخبار

 (يوناميد): لا إصابة بكورونا وسط قوات البعثة بدارفور

الخرطوم (التغيير) – نفت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتخدة يدارفور (يوناميد)، وجود 8 حالات يشتبه بإصابتها بفايروس كورونا وسط قواتها في محلية كاس، جنوب دارفور، وذلك وفقا للقسم الطبي بالبعثة.

وقالت البعثة في بيان، “خضعت القوة العسكرية محل الإشاعة للحجر الصحي الذاتي وفقاً لتدابير التأهب لفايروس كورونا -19 الخاصة باليوناميد وتوصيات السلطات الصحية السودانية وتماشياً مع توصيات منظمة الصحة العالمية كما ورد في المذكرة الإعلامية الصادرة باللغتين العربية والإنجليزية في 21 مارس 2020. لم تُظهر الفحوصات التي أجريت على تلك القوات في كاس أي نتائج إيجابية ولم تظهر أي أعراض ذات صلة بفايروس كورونا. كما أظهرت جميع الفحوصات التي أجريت نتائج سلبية”.

واضاف البيان الذي تلقته التغيير، “في الوقت الذي تعترف فيه اليوناميد بأنه لا يوجد أي فرد أو مجموعة محصن/ محصنة ضد الإصابة بهذا الوباء، إلا انه من الأهمية بمكان نشر المعلومات الصحيحة حتى لا يختلط الأمرُ على عامة الناس”.

وأكد الممثل الخاص المشترك للبعثة أن” اليوناميد ستواصل الالتزام بإجراءات الحكومة لمكافحة هذا الوباء، و تقديم كل الدعم للسلطات الصحية السودانية في حدود إمكاناتنا وتفويضنا وسنتعاون مع منظومة الأمم المتحدة في السودان لمحاربة انتشار فايروس كورونا-19″.

وزاد” نحن سوياً أقوى وأكثر فاعلية في استجابتنا. يجب ألا ننقسم في هذه اللحظة التي تتطلب التضامن والتعاطف والرحمة.”

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق