أخبار

السودان: وفاة وزير الدفاع خلال مفاوضات سلام بجوبا

الخرطوم – التغيير، وكالات – توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الاربعاء وزير الدفاع السوداني الفريق جمال عمر بدولة جنوب السودان ومن المرجح أن تكون الوفاة بسبب ذبحة صدرية، وسيتم نقل الجثمان إلى الخرطوم خلال اليوم وكان الراحل جمال في جوبا ضمن وففد المفاوضات مع الحركات المسلحة حول الترتيبات الأمنية.

ولاحقاً نعى مجلس السيادة في السودان وزير الدفاع، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية. كما نعته وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي على حسابها على تويتر، كاتبة:” فقد الوطن رجلا عظيما، رحم الله زميلنا العزيز الفريق أول جمال عمر وزير الدفاع وأسكنه فسيح جناته”

إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد عامر محمد الحسن لوكالة فرانس برس “إن الوزير توفي إثر علة مرضية وهو يعاني أصلا من بعض الأمراض المزمنة “.

أول وزير دفاع في الحكومة الانتقالية

يذكر أن عمر أول وزير دفاع في الحكومة الانتقالية بعد عزل عمر البشير في نيسان/أبريل الماضي إثر أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضده.

وقبل توليه منصب وزير الدفاع الجديد كان عضوا في المجلس العسكري الانتقالي رئيسا للجنة الأمن والدفاع برتبة فريق ركن. وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول في 15 نيسان/أبريل 2019 بقرار من رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

إلى ذلك، كان عمر جمال يشغل منذ آذار/مارس 2017 منصب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية. وفي 23 أيار/مايو 2019 أصدر البرهان مرسوماً دستورياً، عين بموجبه الفريق أول ركن جمال الدين عمر إبراهيم، عضواً بالمجلس العسكري الانتقالي ورئيساً للجنة الأمن والدفاع.

يشار إلى أن مفاوضات تجري في جوبا عاصمة جنوب السودان بين الحكومة السودانية وحركات مسلحة كانت تقاتل حكومة البشير في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق. ونقلت وسائل اعلام رسمية عن عمر الاثنين تأكيده على إكمال ملف الترتيبات الأمنية مع الحركات المسلحة ” لبناء جيش وطني”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق