أخبار

مصدر يكشف “للتغيير” قصة البيان “المسحوب” حول إقالة وزير الصحة

الخرطوم- التغيير- أكد مصدر مطلع من مجلس الوزراء لـ(التغيير) اليوم الأربعاء أن وزير الصحة الاتحادي أكرم علي التوم باق في منصبه ولا إتجاه لإعفائه .

وجاء في بيان صادر عن مجلس السيادة الانتقالي أن اجتماعا ثلاثيا بين “مجلس السيادة ” و”مجلس الوزراء” و”الحرية والتغيير” انعقد في 6 مايو الجاري وتم الاتفاق فيه على إقالة وزير الصحة أكرم علي التوم وترك أمر إعفائه لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك وفقا للوثيقة الدستورية

ونفى المصدر في ذات الوقت انعقاد الاجتماع الثلاثي وأشار إلى أن الدعوة لم تتم لاجتماع ثلاثي وأن لقاء جمع رئيس الوزراء ورئيس مجلس السيادة في حضور آخرين لمناقشة قضايا ملحة تتعلق بالأمن والنزاعات القبلية و جائحة كورونا

وأشاد مجلس الوزراء بعد اجتماعه اليوم بأداء وزارة الصحة وشكر الوزير أكرم علي التوم والكوادر الصحية

وبطريقة مفاجئة سحب إعلام مجلس السيادة الانتقالي المنشور الذي جاء فيه الاتفاق على تعيين يس إبراهيم يس وزيرا للدفاع وتضمن في آخره خبر الاجتماع الثلاثي والاتفاق على إعفاء وزير الصحة

ورجح المصدر من مجلس الوزراء أن مشادة كلامية بين عضو مجلس السيادة صديق تاور ووزير الصحة أكرم علي التوم هي وراء البيان الذي صدر من مجلس السيادة مشيرا إلى أن خلافات في الرؤى بين أكرم وتاور تحولت إلى مشادة كلامية مساء أمس

وقالت قوى الحرية والتغيير في بيان لها أمس أنها لم تطالب باعفاء وزير الصحة أكرم علي التوم واكدت دعمها له وطالبت وسائل الإعلام بتحري الدقة .

ووجد الخبر المتداول عن إعفاء وزير الصحة عن طريق مجلس السيادة استنكارا واسعا من لجان المقاومة وعبروا عن ذلك في صفحاتهم الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي .

ووضع مجلس الوزراء خطة جديدة للتعامل مع فيروس كورونا والوضع الصحي بالبلاد بموافقة وزير الصحة.

وأشار المصدر إلى أن بعض أعضاء مجلس السيادة لديهم علاقات مع وسائط ومؤسسات إعلامية لا تراعي الدقة والمهنية ومصلحة البلاد مشيرا إلى أن إصدار البيان وطريقة نشره جزء من هذه العلاقات.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق