أخبار

وفاة أول طبيب بـ”كورونا” في السودان

توفى أول طبيب سوداني متأثراً بمرض كورونا في مركز العزل الصحي بمدينة زالنجي بولاية شرق دارفور ليل الاربعاء،.

ونعت لجنة اطباء السودان المركزية الطبيبب، أبكر أحمد آدم، وقالت “إن الإطباء -وهم يقدمون أول شهيد متأثراً بهذا الداء- يثبتون بأنهم قادرون على الدفاع عن حياة مواطنهم ولو كلفهم ذلك أرواحهم”.وتابعت اللجنة، “ننعي فيه تفانيه في العمل، ووقوفه مع زملائه في الخطوط الأمامية في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ بلادنا من أجل التصدي لجائحة كورونا.

وتشكو السلطات الصحية في السودان، من ضعف حماية الكادر الطبي الذي يواجه وباء كورونا في مستشفيات البلاد ومراكز عزل المرض في وقت ارتفعت اعداد الاصابات بين الكوادر الصحية العاملة في هذه المراكز.

وأعلنت وزارة الصحة السودانية، الأربعاء، تسجيل 157 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و10 وفيات.وبذلك يرتفع إجمالي الإصابات في السودان إلى 1818، والوفيات إلى 90، فيما تبلغ حالات التعافي 198 حالة.

ووفقاً للتقرير الوبائي اليومي، سجلت الخرطوم 120 إصابة، والجزيرة (22)، والقضارف (2)، وسنار (6)، وشمال كردفان (5)، وجنوب دارفور (2). أما على مستوى الوفيات فقد سجلت 5 وفيات بالخرطوم و3 بالقضارف، ووفاة واحدة شمال دارفور، ومثلها في وسط دارفور.

وأوضحت الوزارة أن الفحص المعملي اليومي تم لـ197 عينة في المعمل القومي “استاك”، كانت 130 منها موجبة للمرة الأولى بنسبة إيجابية 73%، كما تم فحص 48 عينة في معمل النيل الأزرق، وكانت 26 منها موجبة للمرة الأولى، بنسبة 65%.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق