أخبار

“لجان مقاومة”الضعين تعتذر لطبيب مصاب بالكورونا طرده سكان الحي

تقدمت تنسيقية لجان مقاومة الضعين بولاية شرق دارفور بإعتذار إلى مدير الطب العلاجي بالولاية محمد محمود الذي تم إبعاده من منزل حجر فيه نفسه بالضعين بعد ثبوت إصابته بفايروس كورونا بواسطة مالك المنزل .

وقالت التنسيقية في بيان صحفي الأربعاء ” تتقدم لجان تنسيقية مقاومة الضعين بالإعتذار إلى مدير الطب العلاجي بالولاية محمد محمود الذي أصيب بفايروس كورونا أثناء العمل في مستشفى الضعين في خط الدفاع الأول ضد كوفيد 19 “.

ووصف البيان بيئة العمل في مستشفى الضعين بالكارثي لافتا إلى أنه على الرغم من ذلك يبذل الأطباء قصارى جهدهم وتابع ” بعد أن اصيب بالفايروس حجر الطبيب نفسه بمسكن الأطباء وبعد تحسن حالته بعد عشرة أيام ونسبة لتأخر نتيجة الفحص ظل يحجر نفسه في مسكن الأطباء لكن مالك المنزل طلب منه المغادرة وعندما إستأجر منزل آخر رفضه سكان الحي .

وأكد البيان أنه طيلة فترة تعرض الطبيب للإخلاء من منزل الى آخر ظلت وزارة الصحة بولاية شرق دارفور وحكومة الولاية صامتين دون تدخل لتوفير الرعاية الصحية له كإنسان قبل ان يكون طبيبا وتم ترحيله الى العزل في ظروف سيئة جدا .

ودفع البيان بمقترح بتحويل دار حزب المؤتمر الوطني المحلول بشارع المطار  إلى مركز لعزل الأطباء  ومحاسبة المسوؤليين الذين أظهروا التقصير في عدم ضمان راحة الطبيب سيما مع تعرضه للإخلاء المستمر .

وشدد البيان على أن لجان مقاومة الضعين ملتزمة بالتوجيهات الطبية والصحية بالولاية ودعت الى أخذ  المقترحات بعين الإعتبار أو أن تضطر لجان المقاومة على المواجهة حتى ولو أصبح الموت حتميا بحسب البيان .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق