أخبار

لجنة الأطباء تحذر من انهيار وشيك للنظام الصحي بغرب دارفور

الخرطوم : التغيير، حذرت لجنة أطباء السودان المركزية، من انهيار وشيك للنظام الصحي بولاية غرب دارفور، وكشفت عن إصابة اعداد ليست بالقليلة من الكوادر الطبية بفايروس كورونا الجديد وسط تجاهل واضح من حكومة الولاية.

واشارت الى ان بيئة العمل بمستشفى الجنينة تشكو من الإهمال، وغير صالحة للممارسة الصحية خاصة في ظل تفشي الجائحة

واتهمت لجنة الاطباء  في بيان صحفي ,إدارة الوبائيات بالوزارة بالبطء في جمع العينات لقلة وسائل النقل المخصصة لذلك، مما يصعّب من مهمة الكوادر الصحية في تسليم المرضى وأخذ العينات لهم، فضلا عن عدم وجود مركز لفحص العينات بالولاية وأن العينات المسحوبة تستغرق ما يقارب الأسبوع قبل  ظهور نتيجتها، واعتبرت التأخير يغير كثيراً في مسار العملية العلاجية للمرضى، و يؤثر على طبيعة عمل الكوادر خاصةً المشتبه به منهم المنتظر لنتيجة فحصه

.وذكرت اللجنة أن حكومة الولاية تجاهلت اوضاع الكوادر الطبية العاملة و لم تهتم بأمر سكنهم، وتركتهم يوفّقوا أوضاعهم بأنفسهم وهم الذين عليهم مهمة تغطية المناوبات ومتابعة الحالات في مركز العزل.

وطرحت اللجنة المركزية جملة مطالبات لتوخي خطر الانهيار الوشيك المؤسسات الصحية بالولاية ومن أجل تحسين الأوضاع الصحية في غرب دارفور من بينها مناشدة حكومة الولاية والخيرين من أبناء الولاية بتوفير أماكن سكن كافية ومريحة للكوادر الطبية، وإلزام حكومة الولاية بتوفير إعاشة للكوادر الطبية في أماكن سكنهم،

مطالبة الجهات المسئولة بالاجتهاد في تحسين بيئة العمل بمستشفى الجنينة وتهيئة مركز العزل، تشغيل معمل دارفور عاجلاً، لتسهيل عملية فحص عينات كورونا ولتسريع عملية العلاج من المرض على أن تقوم وزارة الصحة الاتحادية بتحمل مسؤولياتها بتعزيز دور إدارة الوبائيات بولاية غرب دارفور للقيام بواجبها على أكمل وجه لتسهيل عمل الكوادر بالمستشفى ومركز العزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق