أخبار

هجوم مجموعة على أطباء مستشفى أمدرمان يعمق الأزمة بين التنظيمات والحكومة

تصاعدت أزمة الأطباء مع مؤسسات السلطة الإنتقالية في السودان على نحو غير مسبوق بعدما أصدر المكتب الموحد للأطباء بيانا أمهل فيه مجلسي السيادة والوزراء ثلاثة أيام لإجازة تشريع صارم لحماية الكوادر الطبية وهدد بإتخاذ خطوات تصعيدية حال عدم إتخاذ خطوات عملية لحماية منسوبيه .

وكان حوالي 30 شخصا إعتدوا مساء الاربعاء على أطباء قسم الحوادث بمستشفى أمدرمان عقب وفاة شخص متأثرا بالإصابة بالسكين وهاجم المرافقون الذين حضروا الى المشفى الأطباء ووصفت حالة طبيبين بالحرجة جراء الإصابة بالحجارة .

وقالت نائبة المدير العام لمستشفى أمدرمان سارة البدوي في مقطع فيديو بثته على المنصات الإجتماعية في الساعات الأولى من صباح الخميس إن الإعتداء على الأطباء كان عنيفا مشيرة إلى أن حماية الكوادر الطبية تقع على عاتق الشرطة بنشر عناصرها قرب المسشتفيات .

وأدانت وسائل التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو بثت على شبكة الانترنت مساء الاربعاء أظهرت تعرض الأطباء إلى الهجوم وطالبت بحماية الكوادر الطبية والصحية على نحو عاجل حتى لاتتفاقم الازمة في ظل الوضع الحرج مع تفشي فايروس كورونا الذي ألحق أضرارا بالغة بالمستشفيات .

وصعدت المنصات الإجتماعية المعركة مع الشرطة وطالبت بوضع حد لإفلات الجناة من العدالة فيما دعا حزب المؤتمر السوداني أحد مكونات قوى الحرية و التغيير الى إقالة مدير عام الشرطة وحث رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على إجراء إصلاحات جذرية في جهاز الشرطة .

وخاطب المكتب بيان موحد للأطباء (19 لجنة ) مجلس السيادة ومجلس الوزراء ووزارة الداخلية إلى إيقاف ظاهرة الإعتداءات المتكررة التي تطال الأطباء والكوادر الطبية في المستشفيات .

وأعلن مكتب الأطباء الموحد الانسحاب من المستشفيات بعد ٧٢ ساعة حال عدم إتخاذ خطوات جادة من الحكومة لحماية الكوادر الطبية واضاف ” يظل حرصنا الدائم هو استمرار واستقرار الخدمة الصحية لجميع المواطنين”.

وإشترط بيان المكتب الموحد للأطباء ” إصدار قانون حماية الطبيب والكوادر الطبية عبر الاجتماع المشترك بين مجلس الوزراء والمجلس السيادي عاجلا بجانب محاكمة الجناة فورا وتعويض المتضررين

كما طالب البيان برفع درجة تأمين جميع المستشفيات فورياً وإنشاء إدارة من قوات مشتركة متخصصة في أمن المستشفيات وتحديد خط ساخن لها للنداء.

فيما وضع حزب المؤتمر السوداني إشتراطات تطالب بإقالة مدير الشرطة وإعمال رئيس الوزراء لصلاحياته حسب الوثيقة الدستورية واتخاذ إجراءات كاملة ضد المجموعة التي اعتدت على الاطباء وتطبيق قانون الطوارئ الصحية

كما دعا البيان الصادر عن حزب المؤتمر السوداني الخميس بإجازة قانون منفصل لحماية الكوادر الطبية والصحية وإنشاء وحدة شرطية منفصلة لحماية المرافق الصحية في العاصمة والولايات .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق