أخبار

إصابة ٥٠ باكستانيا كان عالقا بالخرطوم بكرونا وإضراب للأطباء بعد (٧٢) ساعة

الخرطوم : التغيير، علمت “التغيير الالكترونية”من مصادر طبية عن إغلاق مستشفى أمدرمان، على خلفية الإعتداء الذي تعرض له الطبيب المناوب بقسم الطوارئ من قبل اقارب مصاب بطعنات آلة حادة فشلت محاولات الأطباء فى إنقاذه.

في الأثناء قرر الأطباء اليوم الخميس،  التوقف عن العمل والانسحاب من المستشفيات بعد(72) ساعة اعتبارا من مساء السبت القادم،احتجاجا على الاعتداءات المتواصلة على الكودار الطبية بالمستشفيات

وأعلن مكتب الأطباء الموحد الذي يضم لجنة أطباء السودان المركزية، نقابة أطباء السودان الشرعية، لجنة الإستشاريين و الإختصاصيين، عن تسليم مذكرة لرئيس الوزراء والسيادي والعدل والصحة والنائب العام تطالب بحماية الأطباء وسن القانون الذي يحمي الكوادر الطبية،يليها  انسحاب تدريجي من المستشفيات، على   على أن تلتزم الكوادر الطبية بتغطية أقسام الطوارئ والحوادث بالمستشفيات خلال هذا السقف الزمني.

في ذات السياق أكدت مصادر موثوقة عن إصابة 50مواطنا باكستانيا كانوا عالقين بالسودان، بفايروس كورونا من جملة 500 آخرين تم اجلائهم امس عبر مطار الخرطوم ، وقالت المصادر أن الرعايا الباكستانيين يتبعون لجماعة التبليغ الأصولية،وفور  وصولهم إلي باكستان  تم فحصهم إحترازياً ڪإجراء صحِي ؛ لتتفاجأ السُلطات أنَّ (50) منهم مُصابين بڪورونا

الوسوم

تعليق واحد

  1. لماذا يتصرف عناصر الردة في القوات النظامية مثل الشرطة بمثل هذه الجراة والعلانية التي وصلت سريعا الي مرحلة التنمر .بببساطة لان من ابقوهم يوفرون لهم الحماية . االخوف ان يكون هناك اتفاقا سريا اكبر يحمي هؤلاء من الاقالة والمحاسبة . الامور غير واضحة خاصة عملية الاعتدء علي لاطباء .مذ هناك ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق