أخبار

الخرطوم واديس أبابا يتفقان على استئناف التفاوض بشأن سد النهضة

اجري رئيس الوزراء عبدالله حمدوك عصر اليوم الخميس، إجتماعاً اسفيرياً مع رئيس  الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بمشاركة وزراء الخارجية والري ومديرى المخابرات في البلدين.

ويأتي الاجتماع وفقا لبيان صادر من مجلس الوزراء،  في إطار الجهود التي يبذلها السودان للتواصل مع دولتى مصر وإثيوبيا بهدف استئناف مفاوضات سد النهضة.

وأمن الطرفان خلال الاجتماع  على أهمية عودة الأطراف الثلاثة لطاولة المفاوضات لتكملة الجزء اليسير المتبقى من اتفاقات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي حسبما تم في مسارات التفاوض خلال الشهور الاخيرة.

وأكد حمدوك استعداد السودان للتواصل المستمر مع الدولتين للوصول لإتفاق يضمن التوافق الكامل بين الأطراف الثلاثة.كما ابدي أبي أحمد التزام بلاده بالتعاون مع الخرطوم والقاهرة للوصول لاتفاق نهائي يراعي مصالح الدول الثلاث و يدعم التعاون بين شعوب المنطقة.

واتفق الجانبان على تكليف وزراء المياه في الدول الثلاث للبدء في ترتيبات العودة للتفاوض بأسرع ما يمكن.

وكان حمدوك قد عقد الثلاثاء الماضي اجتماعا مماثلا مع رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي بمشاركة وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات من البلدين.، وذلك في إطار مبادرة السودان لحث الدول الثلاث لمواصلة التفاوض حول القضايا العالقة بشأن ملء وتشغيل سد النهضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق