أخبار

اتجاه لاستئناف النشاط المصرفي وفتح العيادات الخاصة والمستشفيات بالخرطوم

الخرطوم : التغيير

وجهت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورونا بولاية الخرطوم، كافة الجهات المسموح لها بحمل تصاريح ،تسليم قيادة منطقة الخرطوم العسكرية المركزية البيانات المطلوبة لاصدار تصريح مرور الكتروني.

واجرت الغرفة في اجتماعها اليوم برئاسة دكتور ابوبكر محمد نور المدير العام لوزارة الصناعة والتجارة، تقييما شاملا للاوضاع الصحية والخدمية والمعيشية عقب صدور قرار تمديد الحظر حتى الثامن عشر من يونيو الجارى.

ووافقت على قرار والي الخرطوم بزيادة الرسوم المقررة لحجز المركبات المخالفة لامر الطوارئ الخاص بالحظر الصحي بناء على توصية دائرة المرور، طبقا لبيان صادر من اعلام ولاية الخرطوم

ووجه الاجتماع وزارة الصحة بالنظر في إستئناف عمل عيادات الاطباء و الاسنان ودعوة المستشفيات الخاصة لاستقبال المرضى، وكلف عدد من اعضاء الغرفة باجراء إتصالات عاجلة مع بنك السودان المركزي وتجمع الصيارفة واتحاد المصارف بغرض استئناف نشاط المصارف لتوفير المعاملات المصرفية للقطاعات الحيوية التي تعمل في توفير الدعم الخدمي والسلعي للمواطن في أيام الحظر..

وأطمأن الاجتماع على موقف إنسياب السلع من المصانع للمحلات التجارية كما اطلع على موقف توزيع سلة الدعم الاجتماعي للمتأثرين بالحظر الصحي ووجه باستكمال التوزيع خلال الايام القادمة كما وقف الاجتماع على توفر سلع  دقيق الخبز والغاز والوقود من خلال تقارير المحليات التي أكدت استقرار هذه الخدمات .

وطالبت الغرفة هيئة مياه الخرطوم بمعالجة قطوعات وشح المياه في المواقع التي وردت بتقارير المحليات بجانب مواصلة برنامج نداء الخرطوم للنظافة كشراكة بين ولاية الخرطوم والمنصة السودانية وعدد من الجهات الداعمة للنداء وطالب الاجتماع ولاية الخرطوم بتنفيذ التزاماتها تجاه النداء وبذل مساعي إضافية لاستقطاب آليات الجهات المانحة حتى يتمكن النداء من نقل النفايات المتراكمة قبل فصل الخريف، ووجه وزارة البنى التحتية بتقديم تقرير للاجتماع القادم حول الاستعدادات لفصل الخريف وابراز الاعمال التي يجري تنفيذها على نطاق المحليات

الي ذلك كلف الاجتماع أعضاء الغرفة بعمل طواف ميداني للوقوف علي الخدمات والسلع والالتزام بالحظر الصحي حسب التعديلات الجديدة واعداد دراسة شاملة حول الخطوات والترتيبات الفنية والصحية والاجتماعية لمرحلة ما بعد رفع الحظر الصحي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق