أخبار

“الصحة السودانية” تدرب كوادرها على استخدام أجهزة تنفس اصطناعي بالولايات

بدأت وزارة الصحة السودانية في تدريب كوادر طبية في 7ولايات على كيفية إستخدام أجهزة التنفس الإصطناعي بالتزامن مع انتشار فايروس كورونا الذي يبطل أداء الجهاز التنفسي لبعض المصابين.

ويعاني السودان من شح اجهزة التنفس الإصطناعي بسبب تدهور القطاع الصحي لتدني الصرف الحكومي منذ عهد النظام المخلوع بأقل من 3% من الموازنة المالية.

وأشارت مشرفة الأجهزة الطبية باللجنة العليا للطوارئ الصحية لمجابهة فايروس كورونا سهندة عوض الى  أن التدريب على استخدام اجهزة التنفس الاصطناعي شمل ولايات الشمالية وغرب كردفان وجنوب كردفان ونهر النيل والنيل الأزرق وسنار.

وأعلنت المسؤولة عن الأجهزة الطبية باللجنة العليا للطوارئ الصحية أن الورشة دربت (152) كادرًا طبيًا من مهندسي الأجهزة الطبية والأطباء للعمل في 7 ولايات سودانية لمجابهة جائحة كورونا.

وكان مهندسون سودانيون بدأوا صناعة أجهزة تنفس إصطناعي بمصانع المنظومة الدفاعية المملوكة للجيش السوداني لتوفيرها للقطاع الصحي ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا الجديد سيما مع الشح البائن لهذه الأجهزة بالمستشفيات.

ومع انتشار فيروس كورونا فضلت وزارة الصحة السودانية تغيير برتكولات مجابهة كوفيد 19 بطلب المصابين بالبقاء في الحجر المنزلي خاصة من لايحتاجون الى تدخل طبي لتركيب جهاز تنفس إصطناعي لتفادي الضغوط على مراكز العزل الحكومية وتمكن العديد من المصابين من التعافي بالإقامة في الحجر الصحي بمنازلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى