أخبار

وفاة طبيب شاب تثير أسئلة حول عمل الأطباء لساعات طويلة

نعت لجنة اطباء السودان، ورابطة الاطباء الاشتراكيين راش، الطبيب الشاب، أحمد محمد أحمد (بيكا)، نائب اختصاصي النساء والتوليد، اثناء تأدية واجبه المهني بمستشفى سوبا في العاصمة الخرطوم.

وارجع عضو في لجنة اطباء السودان المركزية، سبب الوفاة إلى الاجهاد الشديد لجهة العمل المتواصل لمدة 24. وقال عضو اللجنة لؤي الريح لـ”التغيير”، ان هذا النظام يتسبب في اجهاد شديد للاطباء، وافاد انه وخلال الفترة الماضية توفى نحو 7 اطباء في مستشفيات العاصمة والولايات بذات الاسباب.

واشار الريح، إلى ان الاطباء يواجهون متاعب كبيرة في خضم التردي الذي لا تخطئه العين في النظام الصحي السوداني. وقال “الطيب يجد نفسه ملزم بالعمل عبر نظام الـ24 ساعة، وبعد انتهاء زمن عمله في المستشفى المحدد يذهب لمباشرة عمل في مستشفى آخر لسد النقص في احتياجاته المالية وغيرها من الالتزامات الاكاديمية”.

ووفقاً للريح، فان كل طيبب مقابل 2500 مريض بحسب دراسة اجريت في العام 2018، واشار إلى ان الدراسة احصت 11 الف طبيب فقط بينهم اخصائيين واطباء امتياز في بلد عدد سكانه اكثر من 40 مليون مواطن.

وفاقمت جائحة كورونا الاوضاع الصحية في البلاد، لاسيما اوضاع الكوادر في المستشفيات الحكومية ومراكز العزل ومواجهتهم للوباء بامكانيات ضعيفة،  وتوفى على اثر الاصابة بالمرض ثلاثة اطباء خلال الاشهر القليلة الماضي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق