أخبار

السودان.. إصابة ضابط ومجند في هجوم مسلح لقوات إثيوبية

وكالات (التغيير) – أصيب ضابط ومجند بالسودان، الجمعة، في هجوم مسلح لقوات إثيوبية على منطقة حدودية، شرقي البلاد، وفق مصدر عسكري.
وقال مصدر بالجيش السوداني للأناضول إن ضابطا ومجندا أصيبا في هجوم مسلح لقوات إثيوبية، بمنطقة “تايا” الحدودية، شرقي السودان.
وأوضح المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول للحديث مع الإعلام، أن “قوات الجيش تصدت للهجوم الإثيوبي والمليشيات المسلحة، وأوقعت في صفوفهم خسائر كبيرة”، دون تفاصيل أكثر.
ولم يصدر تعليق فوري من سلطات البلدين على الحادث حتى الساعة 13:40 ت.غ.
والثلاثاء، قتل جندي سوداني وأصيب 4 آخرون، في هجوم لقوات اثيوبية على منطقة “الفشقة” الحدودية، بولاية القضارف شرقي البلاد.
جاء ذلك غداة إعلان الجيش السوداني تصديه لاعتداء من قوات إثيوبية، بالمنطقة ذاتها، وتكبيده تلك القوات “خسائر كبيرة”.
وفي 8 يونيو/ حزيران الجاري، قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أمام برلمان بلاده، إن الحدود لن تكون سببا في تأزم العلاقات مع السودان.
وقبل أسبوع، قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، في تصريحات صحفية، عقب زيارة إلى أديس أبابا استغرقت 3 أيام، إنه بحث مع آبي أحمد قضايا بينها التوتر الحدودي بين البلدين.
وعادة ما تشهد فترات الإعداد للموسم الزراعي والحصاد بالسودان في المناطق الحدودية مع إثيوبيا اختراقات وتعديات من عصابات اثيوبية مسلحة، بهدف الاستيلاء على الموارد.
وتشهد منطقة الفشقة البالغ مساحتها 251 كلم مربع أحداث عنف بين مزارعي الجانبين، خصوصا في موسم المطر يسقط خلالها قتلى وجرحى.

تعليق واحد

  1. ليه روح الانسان السوداني رخيصه كدا بغض النظر هو جيش او موظف او عامل او دكتور ديل بشر عندهم اسر عندهم اهل اطفال لازم حسم لهذا الاستهتار بارواح الناس اطفال مواطنين في امان ربهم بمنازلهم حرقت ومات اطفال ياجماعة والله عيب رخصة الدم السوداني بهذه السهولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق