أخبار

المالية تتوقع انكماش الاقتصاد السوداني بنسبة ٨٪ بنهاية العام الجاري

الخرطوم (التغيير) –  توقعت وزارة المالية انكماش الإقتصاد السوداني بنسبة ٨٪ بنهاية العام الجاري،بسبب جائحة الكورونا ، واكدت ان ذلك أدى الى ارتفاع التضخم ليتجاوز ١٠٠٪.
 
فيما بلغ مستوى الدين الخارجي للسودان مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي حوالي ١٩٠٪ ، وهو من بين أعلى المعدلات في العالم مما يحول دون انتفاع السودان  من التمويل الدولي للمشاريع الإنتاجية والتنموية.
واشارت الوزارة في بيان اليوم الاحد، ان الأزمات الاقتصادية الهيكلية المذكورة نتجت لسوء حكم النظام البائد وإدارته الفاسدة للدولة، حيث أسفرت عن ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض دخل المواطنين وزيادة الفقر وجعلت الاقتصاد يعاني من عجز تجاري وضريبي هائل خاصة بعد جائحة كورونا التي جعلت الوضع أكثر سوءاً.  
وأوضح البيان ان التوصل إلى حلول جذرية للأزمات الاقتصادية العميقة التي تواجه الشعب السوداني هي الأولوية القصوى لحكومة السودان الانتقالية، واقرّ بان علاج المشكلات المستفحلة في الاقتصاد السوداني سوف يكون صعباً للغاية خاصة في المرحلة الأولى ولكنه ضروري جداً لاستقرار الاقتصاد وتحقيق متطلبات ثورة ديسمبر المجيدة.  
واكد البيان أن الحكومة برغم من التحديات الكبيرة الماثلة، شرعت بالعمل بشكل عاجل على حل هذه الأزمات الاقتصادية لكي تضع السودان على الطريق الصحيح ، وقد شملت جهودها إنجازات لجنة إزالة التمكين المستمرة لمكافحة الفساد وإعادة الأصول المنهوبة إلى الشعب السوداني ، وإصلاح الأجور في القطاع العام ، وإنشاء بورصة للذهب ومحفظة للسلع الاستراتيجية.
وقال البيان أن الحكومة ستواصل جهودها في ترشيد المؤسسات المملوكة للدولة والتأكد من ولاية وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي على المال العام ، وإنشاء وكالة التحول الرقمي لتقديم الخدمات الحكومية بكفاءة وشفافية ودعم النهضة الزراعية والصناعية في البلاد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق