أخبار

“يوناميد”: مناطق بدارفور معرضة بدرجة خطورة عالية للاصابة بـ”كورونا”

الخرطوم (التغيير) – أعلنت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة بدارفور “يوناميد” عن (17) حالة اصابة جديدة بين موظفيها بكورونا، بما في ذلك حالتين في كينيا وحالة واحدة لموظف وطني بالخرطوم.

واشارت البعثة في تعميم صحفي اطلعت عليه (التغيير) اليوم الاحد، إلى تعافى بالكامل من المرض لـ 10 من الحالات الـ 17. وقالت انه وتمشياً مع إجراءات البعثة لتخفيف الآثار، تم إجراء 31 فحص (PCR) على موظفي البعثة في دارفور اعتباراً من 25 يونيو 2020 بناءً على ما ظهر عليهم من أعراض خفيفة إلى متوسطة أو لمخالتطهم لأشخاص لديهم حالات مؤكدة أو مشتبهة بالمرض.

إلى ذلك، قالت البعثة انها تواصل تقديم الدعم للسلطات المركزية والولائية لمنع كوفيد-19 واحتوائه. فاعتباراً من يوم 24 يونيو، بدأت اليوناميد حملة تعبئة مدتها أسبوعين بعدد من المجتمعات الريفية حول زالنجي وتحديداً أوروكوم، أرا، وارانقا، أبطة، تمر بالجمل، وحلة بيضة.

وأظهر تقييم أن هذه المناطق ذات درجة خطورة عالية في التعرّض لكوفيد-19. وشملت الحملة نشر معلومات عن كوفيد-19 وتوزيع صابون غسل الأيدي والمعقمات وأدوات صحية أخرى. واضافت البعثة “سيكون هنالك تركيز خاص على عمال الصحة الذين يعملون في الخطوط الامامية والمتطوعين الذين سيحصلون على معدات حماية شخصية”. وتوقعت أن يستفيد من الحملة حوالي 6000 من المدنيين، بمن فيهم أكثر من 1000 من الرعاة و160 أسرة من العائدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق