أخبار

مركزية اطباء الجزيرة تطالب بالتحقيق مع ممثليها بشان السطو على منبر المهنيين

الخرطوم (التغيير) –  طالبت لجنة أطباء السودان “مركزية ولاية الجزيرة” بعدم  الزج بحركات الأطباء النقابية في دائرة الصراعات السياسية الحزبية، واستعجلت المكتب التنفيذي  بإجراء تحقيق عاجل مع ممثلي اللجنة في تجمع المهنيين السودانيين لتوضيح الحقائق بشان عملية السطو على المنبر الإعلامي للتجمع في فترة أقصاها ٤٨ ساعة.
وشددت مركزية اطباء ولاية الجزيرة فرعية مستشفيات ود مدني في بيان اليوم السبت، بضرورة إعادة هيكلة لجنة أطباء السودان المركزية في فترة لا تتجاوز اسبوعين، واوضحت ان عملية السطو التي طالت صفحة التجمع سلوك لايشبه قبيلة الأطباء ولا يتوافق مع تاريخهم الوطني،وطالبت بالمحاسبة الفورية لكل الأعضاء المشاركين حال اثبتت نتائج التحقيق ذلك، وتوضيح الأمر للرأي العام في مؤتمر صحفي يضمن الحق التاريخي لأطباء السودان , واشارت الى انها ستتواصل مع المكتب التنفيذي للجنة خلال الأطر التنظيمية للمتابعة .
– 
واكد البيان استمرار الدور الوطني للأطباء ، ومشاركتهم لجموع الشعب السوداني في كل خياراته التي تخدم مصلحة الوطن العليا .
ولفتت مركزية الجزيرة الى انها تابعت ما حدث في الثلاثين من يونيو من صراع إعلامي بين كتلتي تجمع المهنيين ، وعملية التكميم الإعلامي لصوت الكتلة التي لا تمثل لجنة أطباء السودان المركزية  ، وما صاحبها من إتهامات واضحة بعملية السطو على المنبر الإعلامي لتجمع المهنيين السودانيين ، وقالت انها لجأت الى توضيح حقيقة الأمر لمنسوبيها والشارع السوداني، لعدم صدور توضيح إعلامي من قبل لجنة أطباء السودان المركزية لما حدث .
واقر البيان بان البلاد تمر بمنعطف تاريخي ، بعد إنجاز ثورة ديسمبر المجيدة واستلام سلطة الفترة الإنتقالية ،  وتابع :يبقى الإمتحان العسير هو نجاح الثورة وتحقيق مكتسباتها ، ويبقى الشعب هو صاحب الخيار الأوحد وصاحب القرار الأخير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق